صدى الواقع السوري

بعد الحرمان أحدَ عشرَ عاماً … ثلاثينية تُرزق بنصف دزيّنة

سيدة في الرابعة والثلاثين من العمر بدمشق، عانتْ من العُقم ١١عاماً، واستمرتْ في العلاج طوال تلك المُدّة، ولم تيأس، و لتكون النتيجة انجابها لـ ٦توائم منها ٤إناث وذكرين، وذلك بفضل عملية طفل الأنبوب.

وقد عبّر محمد علوش ربّ الأسرة عن فرحته، وقال بأنّه لطالما انتظر هذه اللحظة، فكانت نتيجة الصبر مضاعفة٦مرات والحمد لله  واسماءهم هي  “سامر- احمد – آية – شهد – ألاء- وئام”.

وقد ذكِر الطّبيب المشرف على العملية، بأن هذه النتيجة قد حدثتْ بعد عدّة محاولات فاشلة، ولفتْ أن عملية الزّرع تحتاج إلى عدّة معايير كعمر السّيدة والحالة الصّحية والهرمونية للسّيدة.

والجدير بالذكر أن العائلة مهجّرة وذات دخل محدود، ممّا دفع محمد علوش ربّ الأسرة إلى اللجوء للجمعيات الخيرية , وطلب العون والمساعدة .

تقرير: جواد علي

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: