صدى الواقع السوري

إسرائيل لا تقبل إلا بالجيش السوري على المنطقة الحدودية في الجولان

أبلغت الحكومة  الإسرائيلية، دمشق، عبر روسيا والولايات المتحدة أنها لن تقبل وجودا عسكريا لغير القوات السورية في المنطقة الحدودية في الجولان،

ونقلت صحيفة  هارتس العبرية عن مسؤولين أنه تم تحديد الخطوط الحمراء للقوات السورية بالنسبة لإسرائيل، فيما يتعلق بالمعارك الجارية في منطقة درعا، عبر رسالة وجهها رئيس أركان الجيش “غادي آيزنكوت” خلال لقائه رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية جوزيف دانفورد.

وتشير الرسالة الإسرائيلية، أن تل أبيب لن تقبل التنازل عما تسميها “الخطوط الحمراء” فيما يخص الوجود العسكري في هضبة الجولان، خاصة رفضها المطلق لوجود قوات تابعة لإيران أو لحزب الله اللبناني فيها.

كما أوضحت إسرائيل أنها تريد التزاما تاما من دمشق باتفاقية فصل القوات لعام 1974، والتزاما بالبنود التي تحدد طبيعة الأسلحة والقوات التي يمكن لها دخول المنطقة الحدودية.

صحيفة “هآرتس” قالت إن الجيش  الإسرائيلي لن يرد على كل تحرك لدبابة سورية هنا أو هناك، لكنه يتوقع التزاما باتفاقية فصل القوات لعام 1974 مثلما كان الوضع منذ توقيعها.

وتقول “هآرتس” إن الجيش يراقب المنطقة ويسعى لمعرفة هوية القوات العاملة باسم دمشق في المنطقة. كما أنه “لن يقبل تواجد قوات غيره خلال المعارك وبعد السيطرة على المنطقة”.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: