صدى الواقع السوري

مؤسسة الدواجن : لا صحة عن وجود بيض صيني مسبب للسرطان فاستيراد البيض ممنوع في سوريا

#صدى_الواقع_السوري

حالة من الرعب والهلع وسط الشارع السوري أثارها انتشار فيديو لبيض بلاستيكي على مواقع التواصل الاجتماعي مصنّع من نفايا المواد البلاستيكية في الصين ويتسبب بأمراض خطيرة منها السرطان،  في أن يكون هذا المنتج قد وصل إلى الأسواق السورية، هذا الخبر الذي نفاه بشكل قطعي مدير الصحة الحيوانية في المؤسسة العامة للدواجن حسام عبد اللطيف فاستيراد البيض ممنوع في سورية والإنتاج  «بيكفي وبيوفي», في حين بيّن أحد المربين أن أغلب البيض المطروح في الأسواق «تازة» ويستهلك بشكل يومي، بينما أكد مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية السورية د.حسام نصر الله أن مادة البيض الموجودة في الأسواق هي إنتاج محلي ولم يتم ضبط أي نوع من أنواع البيض المستورد سواء من الصين أو من غيرها.

«هي الشغلة فبركة فيس ليس أكثر» في رأي مدير الصحة الحيوانية في المؤسسة العامة للدواجن  حسام عبد اللطيف، الذي أكد وجود إنتاج وفير «بيكفي وبيوفي» ولا حاجة أصلاً للاستيراد، كاشفاً ورود الفيديو إلى هاتفه المحمول لكنه لم يعره أي اهتمام أو حتى يطّلع عليه، فلو انتشر البيض الصيني في الأسواق لعلمت المؤسسة بذلك ولتمت ملاحقة الموضوع من قبل الجهات المختصة فهذا يضر بالصحة العامة ويتسبب بالأمراض.

وشدد عبد اللطيف أنه اذا كانت الصين تصنع فعلاً البيض فبهدف أن يكون لعباً للأطفال ليس إلا، وليس كغذاء، فالبيضة المصنعة مهما بلغت التقنيات المستخدمة فيها من المستحيل أن يصل العلم لتصنيع بيضة تشبه البيض الطبيعي  المخلوق من الله سواء برائحته أو زلاله أو صفاره أو حتى قشرته الكلسية، مشيراً إلى أن مثل تلك الإشاعات تؤثر في المنتج الوطني، فتقلل من نسبة الاستهلاك وتدفع المستهلك للإحجام عن الشراء خوفاً على صحته وهنا يأتي دور الإعلام في توعية الناس وإرشادهم للحقيقة.بحسب جريدة تشرين

مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية السوري حسام نصر الله أكد أنه لم يتم ضبط أي نوع من أنواع البيض المستورد سواء من الصين أو غيرها وأن مادة البيض الموجودة في الأسواق هي إنتاج محلي من قبل الجهات المنتجة محلياً للمادة ولا يتم على الاطلاق استيراد البيض من أي جهة كانت، كما لم ترد إلى الوزارة أو إلى مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك في المحافظات أية شكاوى تتعلق بمادة البيض، مشيراً إلى وجود متابعة مستمرة للرقابة على عمليات بيع مادة البيض في الأسواق كبقية المواد الأخرى، فقد أصدرت الوزارة القرارات والتوجيهات اللازمة والضرورية للرقابة على المواد الغذائية كلها ومنها مادة البيض, مؤكداً أنه سيتم اتخاذ أقصى العقوبات بحق كل من يحاول الغش.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: