صدى الواقع السوري

المجلس الوطني الكردي يندد بعملية اعتقال محمد دحام ايو رئيس المجلس المحلي لـ ENKS في قامشلو

أصدرت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي بياناً وذلك على خلفية عملية اعتقال محمد دحام ايو عضو الهيئة الاستشارية للحزب الديمقراطي الكوردستاني- سوريا ورئيس المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي في مدينة قامشلو وحصلت فدنك نيوز على نسخة من البيان وإليكم ماجاء في نصه:

في ساعة متأخرة من ليلة الأربعاء 20-6-2018 داهمت مجموعة مسلحة من الميليشيات التابعة لل PYD منزل الرفيق محمد دحام ايو عضو الهيئة الاستشارية للحزب الديمقراطي الكوردستاني- سوريا ورئيس المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي في مدينة قامشلو، واقتادوه إلى جهة مجهولة وخلقوا حالة من الرعب والهلع بين أفراد عائلته.

ان هذه الممارسات الترهيبية تأتي استمراراً للسياسة المنهجية التي يتبعها PYD ضد أنصار وكوادر المجلس الوطني الكردي، حيث لا يزال العديد من قيادات وكوادر ومؤيدي المجلس محتجزين لديهم دون ذنب اقترفوه سوى انهم مناضلون من أجل وجود شعبنا الكردي وحقوقه القومية المشروعة مثبتين وجودهم ضمن المجتمع من خلال تراكم نضالي لعشرات السنين.

اننا في المجلس الوطني الكردي في سوريا ندين ونستنكر بشدة هذه الممارسات الإرهابية  بحق المناضلين الكورد وندعو إلى الإفراج الفوري عن الرفيق محمد ايو وكافة المحتجزين من قيادات وكوادر وانصار المجلس الوطني الكردي.

كما ندعو ابناء شعبنا بكافة قواه الوطنية وفعالياته المجتمعية والقوى الكردستانية بالضغط عليهم للإفراج عن المحتجزين والكف عن هذه الممارسات المنافية للقيم والأعراف الإنسانية لان من شأنها ان تنشر الاحقاد والكراهية في ثنايا مجتمعنا، خاصة في هذه الظروف التي نحن جميعاً أحوج ما نكون لوحدة الصف والموقف تجاه المؤامرات المحدقة بشعبنا وقضيته العادلة كما تستهدف الوجود القومي الأصيل لشعبنا وان هذه الممارسات لا تخدم سوى أعداء الشعب الكردي في كل مكان.

الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي

قامشلو

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: