صدى الواقع السوري

روسيا: مناطق تخفيف التوتر في سوريا لا علاقة لها بكأس العالم

#صدى_الواقع_السوري

نفى الكرملين الروسي، أمس الخميس، الأنباء التي أشارت لتأييد موسكو لخفض التصعيد في سوريا بسب تنظيمها لكأس العالم.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إن الإعلان عن تخفيف التوتر قبل عام في سوريا، ليس مرتبطا بشكل خاص بكأس العالم الذي تستضيفه روسيا، معتبرا أنه أمر طالما نادت به بلاده.

وجاء تصريح بيسكوف ردا على سؤال في مؤتمر عبر الهاتف بشأن تقرير بثه “الإعلام الإسرائيلي” يقول إن روسيا طلبت من “إسرائيل” وأطراف أخرى في الصراع السوري وقف القتال خلال كأس العالم.

وانطلق أمس الخميس، “مونديال روسيا 2018″، وتستمر فعاليات البطولة حتى الخامس عشر من تموز المقبل، موعد المباراة النهائية.

يشار إلى أن مناطق خفض التصعيد في سوريا كانت توصلت إليها موسكو من خلال مؤتمر أستانا الذي تشرف عليه مع تركيا وإيران، ورغم أن روسيا الراعي الأول لمسار أستانا فأنها لم تلتزم بما جاء فيه.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: