صدى الواقع السوري

قوات سوريا الديمقراطية تقترب من الحسم النهائي ضد تنظيم داعش بريف ديرزالزور

#صدى_الواقع_السوري

فدنك نيوز استطلعت حول آحر التطورات الميدانية والعسكرية في ريف ديرالزور وبحسب المرصد السوري تعرضت أماكن في بلدة هجين المعقل الأخير لتنظيم “داعش ” في ريف دير الزور الشرقي، لقصف مكثف من قبل قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف الدولي بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس، الفائت وسط إلقائها قنابل ضوئية على المنطقة. واشتباكات دارت في محيط الجيب الأخير لتنظيم “داعش” عند الضفة الشرقية من نهر الفرات، بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور، بين قوات سوريا الديمقراطية مدعومة بالتحالف الدولي من جهة، وعناصر من تنظيم “داعش” من جهة أخرى، وصفت بالعنيفة، بالتزامن مع قصف متصاعد بين الطرفين، وسط تحليق لطائرات التحالف الدولي في سماء المنطقة، ترافق مع قصفه مواقع التنظيم بين الحين والآخر في هجين التي تعد المعقل الأخير لداعش” في المنطقة.

و أن العمليات العسكرية عند انطلاقتها ضد الجيب الأخير لتنظيم “داعش” في الضفة الشرقية لنهر الفرات، تبدأ بقصف صاروخي من قبل القوات الفرنسية والأمريكية على مواقع التنظيم ومناطق سيطرته، في تمهيد للهجوم البري الذي تعمد وحدات حماية الشعب الكردي لتنفيذه، وعند السيطرة على المنطقة، تجري عمليات تمشيط من قبل القوات الكردية، لتقوم بعدها قوات عربية وكردية مشتركة تتبع لقوات سوريا الديمقراطية بالاستقرار في المنطقة وحمايتها وتأمينها بعد طرد التنظيم منها، كما أن الساعات الـ 24 الفائتة، شهدت عملية تقدم من قبل قوات سوريا الديمقراطية بدعم من القوات الفرنسية والأمريكية، إذ سيطرت على تلة استراتيجية قرب منطقة الباغوز فوقاني، بعد اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، وعناصر تنظيم “داعش” من جهة أخرى، وسط استهدافات متبادلة على محاور القتال بين الطرفين، وقصف صاروخي على مناطق سيطرة التنظيم خلال ساعات الليلة الفائتة.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: