صدى الواقع السوري

بدعم فرنسي أمريكي قوات سوريا الديمقراطية تضييق الخناق على داعش بريف الحسكة في شمال سوريا

#صدى_الواقع_السوري

تابعت فدنك نيوز حول آخر مجريات الاحداث في ريف الحسكة بشمال سوريا حيث تصاعد وتيرة القتال في القطاع الجنوبي من ريف الحسكة، بعد ساعات من قصف التحالف الدولي لأخر جيوب الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش”، وبحسب المرصد السوري اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية المدعمة بالقوات الفرنسية والإيطالية والأمريكية وقوات أخرى من دول غربية في التحالف الدولي من جانب، وعناصر تنظيم “داعش” من جانب آخر، على محاور بالقرب من بلدة دشيشة التي تبعد نحو 6 كلم عن الحدود السورية – العراقية، في ريف الحسكة الجنوبي، ضمن المحاولة المستمرة من قبل التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية إنهاء وجود التنظيم في المنطقة، عبر حصره في كل هجوم ضمن نطاق أضيق، لتمهيداً لإنهاء تواجده بشكل كامل من المنطقة، التي ستفقد التنظيم وجوده في محافظة الحسكة بشكل كامل كتنظيم مسيطر.

وتزامن الاشتباكات العنيفة بين طرفي القتال، مع استهدافات متبادلة على محاور القتال بين الطرفين، فيما استهدفت طائرات التحالف الدولي بمزيد من الضربات مناطق سيطرة تنظيم “داعش” ومواقعه في جنوب الحسكة.

هذا الهجوم يأتي بالتزامن مع مزيد بعد تمكن قوات سوريا الديمقراطية من السيطرة على أكثر من 16 قرية ومزرعة وتلة في المنطقة خلال أسبوع من المعارك، وتقليص سيطرة تنظيم “داعش” وحصرها في نطاق أضيق مما كانت عليه،و نتيجة اشتداد العمليات العسكرية وتصاعد وتيرة القصف على المنطقة، حيث يجري التحضر لتنفيذ عملية عسكرية واسعة في الجيب المتبقي للتنظيم بريف الحسكة الجنوبي والمتصل مع جيب التنظيم في الريف الشمالي لدير الزور، والقريبين من الحدود السورية – العراقية، حيث شهد هذا الجيب عمليات قصف مدفعي خلال الساعات الفائتة، استهدفت منطقة تل الشاير الواقعة في القطاع الجنوبي من ريف الحسكة.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: