صدى الواقع السوري

“درع الفرات” المدعومة تركيا تطرد أسرا غادرت الغوطة من عفرين في شمال سوريا

#صدى_الواقع_السوري

تابعت فدنك نيوز حول مجريات الاوضاع في عفرين بشمال سوريا حيث أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن توترا يسود مدينة عفرين بين قوى خرجت من غوطة دمشق الشرقية وفصيل مسلح، بعد أن قام الأخير بطرد أسر من الغوطة من المنازل التي شغلتها.

وأن فصيل “حركة أحرار الشام الإسلامية” أجبرت 7 عوائل من أهالي الغوطة الشرقية، على إخلاء المنازل التي تقطنها في مدينة عفرين، حيث جرى طردهم تحت تهديد السلاح، مع تحذيرهم من مغبة العودة إلى هذه المنازل، تحت طائلة”سجنهم بتهمة التعامل مع الوحدات الكردية”.

وأوضحت المصادر أن سبب هذا الخلاف يعود إلى رفض بعض العوائل من الغوطة السكن في منازل المهجرين من أهالي عفرين على يد القوات التركية وفصائل المسلحة ” درع الفرات “، وقيامهم بالتواصل مع أصحاب المنازل لاستئجارها منهم، والتوقيع على عقود رسمية، الأمر الذي استفز “حركة أحرار الشام الإسلامية” في مدينة عفرين، فقامت بطردهم متذرعة بأن المنطقة التي تسيطر عليها هي من “استعادتها” وأنها تريد إسكان عوائل مقاتليها في هذه المنازل.

و أن استياء عاما يسود أوساط القادمين من الغوطة، ممن جرى توطينهم في عفرين، بسبب ما وصفوه بالوضع المزري وسوء المعاملة من قبل مسلحي “غصن الزيتون” وقلة المساعدات الغذائية والإنسانية، حتى أن الغالبية العظمى منهم تريد العودة إلى الغوطة وقام بعضهم بالتواصل مع اللجان الموجودة في الغوطة لترتيب عودتهم.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: