صدى الواقع السوري

سعد الحريري : الحل الوحيد لمشكلة اللاجئين السوريين في لبنان هو عودتهم إلى سوريا

اعتبر رئيس الحكومة اللبنانية “سعد الحريري” أن الحل الوحيد لمشكلة اللاجئين السوريين في بلاده هو عودتهم إلى سوريا.

وذكر الحريري ا أن ما تم التوصل إليه لحل أزمة اللاجئين هو عودتهم إلى بلادهم، بينما شدد “استيفان  دوغريك” المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة على أن العودة يجب أن تكون طوعية.

وأعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، أن أكثر من 11 ألف لاجئ سوري جهزوا “للعودة طواعية”، من لبنان إلى سوريا في 2017.

وقالت ممثلة المفوضية في لبنان، ميراي جيرار، في حديث لوكالة “رويترز”، إن “أكثر من 11 ألف لاجئ جهزوا للعودة طواعية من لبنان إلى سوريا العام الماضي. وعملت مجموعات من اللاجئين مع الحكومتين السورية واللبنانية لتنسيق عودتها”.

واتهم بيان لوزارة الخارجية اللبنانية الأسبوع الماضي المفوضية بتخويف اللاجئين لثنيهم عن العودة، وذلك بسؤالهم إن كانوا على دراية بالوضع في سوريا والمشاكل المحتمل أن يواجهوها فور عودتهم.

 

ولفت منسق الشؤون الإنسانية في لبنان “فيليب لازاريني” خلال لقائه مع الحريري في منزله ببيروت إلى أن عودة اللاجئين لسوريا أو إعادة تموضعهم في دولة ثالثة هما الحلان الدائمان والوحيدان.

لكن ميراي قالت إن المفوضية التزمت بالمعايير الدولية في العمل مع اللاجئين لضمان حصولهم على كل المعلومات التي تلزمهم للعودة بآمان ولتجهيز الوثائق الضرورية التي ستساعدهم على العودة.

وعبّر المتحدث باسم المفوضية، أندريه ماهيستش، عن قلقه من قرار الخارجية اللبنانية تجميد طلبات الإقامة المقدمة من المفوضية في لبنان، مطالبا الوزارة بالعدول عن القرار.

ونتيجة القرار حسب المفوضية، تضرر 19 موظفا من المفوضية، وانخفضت قدرة المفوضية على العمل.

ويستضيف لبنان نحو  مليون لاجئ سوري، وتشكو الحكومة باستمرار من وجودهم الذي أدى ” حسب تصريحات مسؤولين” إلى زيادة الضغط على الخدمات العامة، وتراجع النمو الاقتصادي.

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: