صدى الواقع السوري

أنا الخمسيني

 أنا الخمسيني 

بقلم: بيار روباري     

يا ساحرة العينين

لغة الحب تكفيكِ وتكفيني

صديقني لم أحب سواكِ وأنا على أعتاب الخمسين

فأحبيني بأية لغة شئتِ وبمعاير أي دين

كل ذلك لا يهمني

المهم لا تنسي أن تحتضنني وبالقبل تغطيني

وبنار العشق والهوى تذبيني

فأنا كوطني جريح الحب منذ ألاف السنين

يقني إنكِ عاشقة مثلي ولكنكِ ثائرة في الأربعين

وتودين اللعب كما كنتِ في العشرين

لكنكِ وقعتِ في فلك شاعر بحوره عديدة وبالتلاوين

ولا مجال أمامكِ للهرب فشوقي لهيبٌ وحنيني

وثقي سيتوأم مائي مع تربتكِ وينتج عنهما جميل الطين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: