صدى الواقع السوري

الجيش التركي يواصل إنشاء نقطة مراقبة جديدة الـثانية عشرة غرب إدلب في شمال سوريا

#صدى_الواقع_السوري

بدأ الجيش التركي أمس الأربعاء، تثبيت نقطة المراقبة الثانية عشرة قرب قرية اشتبرق في ريف جسر الشغور (30 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا، تطبيقا لاتفاق “تحفيف التصعيد الذي تم التوصل إليه في محادثات أستانة.

وإن رتلا عسكريا تركيا يتألف من عشرات الآليات من بينها دبابات وعربات مصفحة وناقلات جنود، إضافة لسيارات طعام وسيارات لوجستية، دخل إلى محافظة إدلب في وقت سابق صباح أمس الأربعاء، ليصل أخيرا إلى قرية اشتبرق.

و أن الرتل التركي مر من جهة قرية حزانو شمال إدلب، ليمر بعد ذلك على أوتوستراد أريحا متوجها نحو الغرب، نحو قرية فريكة، ليتابع مسيره بعدها وصولا إلا قرية اشتبرق جنوب غرب جسر الشغور.

وتعتبر هذه هي نقطة المراقبة التركية الثانية عشرة، بعد أن وصل رتل مماثل الاثنين إلى منطقة جبل شحشبو في ريف حماة لتثبيت نقطة المراقبة الحادية عشرة هناك، كما وصل رتل آخر إلى منطقة الراشدين غرب مدينة حلب لتثبيت النقطة العاشرة.

وأنشأت تركيا نقطة مراقبة في منطقة صلوة شمال إدلب، ونقطتين شمال مدينة دارة عزة وشرقها، ونقطة قرب بلدة عندان شمال حلب، إضافة لنقطة على تلة العيس جنوبها، وأخرى في تل طوقان شرق مدينة سراقب، كما أنشأت نقطة سابعة عند صوامع الصرمان شرق معرة النعمان، وثامنة قرب مدينة مورك شمال حماة، فيما توجد النقطة التاسعة في جبل التركمان بريف اللاذقية الشرقي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: