صدى الواقع السوري

موسكو تتهم واشنطن بالتواطؤ مع آلاف عناصر تنظيم داعش شرقي الفرات

اتهمت الناطقة باسم الوزارة الخارجية الروسية  ولايات المتحدة الأمريكية بالتواطؤ مع الآلاف من عناصر تنظيم داعش الإرهابي في شرق الفرات محذرة من عودة تنظيم داعش في سوريا.

وصرحت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي لها اليوم الأربعاء بأن أمريكا تتكتم على معلومات تتعلق بآلاف المسلحين الذين يحتفظ بهم التحالف الدولي وتسعى واشنطن لحمايتهم من تحمل المسؤولية.

وبحسب وكالة روسيا اليوم قالت زاخاروفا: “حسب معلوماتنا، هناك ما بين ألفين وثلاثة آلاف مسلح، معظمهم من بلدان أوروبا ورابطة الدول المستقلة. وتقتصر الإجراءات بحقهم على تقييد حرية التنقل، بينما يتلقون ثلاث وجبات أكل يوميا ويتمتعون برعاية طبية للحفاظ على لياقتهم البدنية”.

وتابعت زاخاروفا أنه في ضوء إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن قرب انسحاب الأمريكيين من سوريا، “تبرز هناك أخطار شديدة لبعث “الخلافة الداعشية” شرقي الفرات حسب السيناريو الذي شهده العراق، حيث ظهر داعش بعد الخروج المتسرع للقوات الأمريكية من هناك”.

ويذكر أن روسيا اتهمت أكثر من مرة أن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى إلى تقسيم سوريا من خلال تعزيز وجودها  العسكري وبناء قواعد لها في شرقي الفرات.

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: