صدى الواقع السوري

حادثة قتل في المانيا ضحيتها لاجئ سوري

بعد مرور ما يقارب العام على حدوثها أسدلت الستار محكمة مدينة “كيمنيتس” التابعة لولاية” ساكسونيا” الألمانية عن جريمة كان ضحيتها لاجئ سوري يدعى محمد”21 عاماً” و الذي كان خطيبا لفتاة سورية تدعى آيات”19 عاماً”.

ووفقا للصحف الألمانية فإن المتهمين كانوا سوريين أيضاً و هما عبيدة” 21 عاماً” و الذي كان واقعاً في حب “آيات” و صديقه “عبد المولى” .

و قالت “آيات” لصحيفة البيلد” الألمانية أنها كانت و خطيبها المغدور يريدان الزواج و كان اللاجئ السوري “عبيدة” واقعاً في حبها و صارحها مرات كثيرة إلا أنها رفضته معللة ذلك بأنه بمثابة أخيها

ووفقا لأقوال “آيات” فإنه كان من المتفق أن يلتقي خطيبها مع “عبيدة” في إحدى حدائق المدينة و لكن “محمد” اتصل بها مساءاً و قال لها بأنه قد طُعن و يريد المساعدة ،و لتذهب هي و عمتها إلى الحديقة و لكن عند وصولها لم تتمكن من رؤيته بسبب الظلام و هو لم يعد يجيب على الهاتف ، لتقوم بعد ذلك “آيات” بالاتصال بالشرطة التي لامتها “آيات” لأنها لم تتمكن من إيجاد خطيبها المغدور .

ووفقاً للصحف  فإن الشرطة تمكنت من العثور على جثة “محمد” في صباح اليوم التالي و هو مضرج بدمه و في سجل اتصالاته ما يقارب ال11 اتصال لم يتم الرد عليه من خطيبته “آيات” .

و على الجانب الآخر فإن المحكمة استمعت لأقوال صديق المغدور “محمد” و الذي يدعى” اسماعيل” حيث أنه قال أنه حذر صديقه “محمد” عدة مرات من “آيات” و أن محمد كان قد بدأ بتعاطي المخدرات بعد أن تعرف على خطيبته “آيات” التي تبين للمحكمة هي التي توقع الشباب في حبها وتبيعهم المخدرات.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: