صدى الواقع السوري

قوات سوريا الديمقراطية تزحف نحو مناطق تنظيم داعش بالريف الشرقي لديرالزور وتكبدهم خسائر فادحة

#صدى_الواقع_السوري

اندلعت اشتباكات عنيفة منذ فجر أمس الأربعاء الثاني من أيار / مايو من العام الجاري 2018، عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، بالريف الشرقي لدير الزور، إذ رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اشتباكات عنيفة لا تزال مستمرة إلى الآن بين قوات سوريا الديمقراطية المدعمة بالتحالف الدولي من جهة، وعناصر تنظيم “داعش” من جهة أخرى، على محاور في محيط بلدة هجين وخطوط التماس بين الطرفين عند شرق نهر الفرات، في محاولة من قوات سوريا الديمقراطية السيطرة على كامل الجيب المتبقي للتنظيم في هذه المنطقة.

المعارك العنيفة هذه، والمترافقة مع قصف مدفعي وصاروخي مكثف من قوات سوريا الديمقراطية على مواقع القتال ومع قصف متبادل على محاور القتال وخطوط التماس، تأتي في أعقاب عمليات قصف مدفعي مستمر من قبل قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي، حيث تصاعد وتيرة القصف الصاروخي والمدفعي مستهدفة بلدة هجين والجيب الخاضع لسيطرة تنظيم “داعش” عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، بالريف الشرقي لدير الزور، وذلك في تمهيد لعملية عسكرية تهدف قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي من خلالها لإنهاء وجود تنظيم “داعش” في شرق نهر الفرات، مع التحضيرات التي تجري لعملية أخرى ضد التنظيم في الجيبين المتبقيين لتنظيم “داعش” بالريف الجنوبي للحسكة والريف الشمالي لدير الزور المتحاذيين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: