صدى الواقع السوري

التوصل إلى اتفاق لإخراج الفصائل المسلحة من ريفي حمص وحماة

أفادت الوكالة سانا تفاصيل عن الاتفاق الذي يقضي  بإخراج جميع الفصائل المسلحة  الرافضين للتسوية مع عوائلهم إلى جرابلس وإدلب خلال ثلاثة أيام بعد تسليم السلاح الثقيل والمتوسط والعتاد والذخائر خلال مدة أقصاها يومين من تاريخ توقيع الاتفاق.

وأوضحت أن الاتفاق يتضمن تسوية أوضاع الفصائل  المسلحين الراغبين بالتسوية ودخول الجيش السوري إلى المنطقة وعودة جميع مؤسسات ودوائر الدولة إليها إضافة إلى فتح الطريق الدولي  حمص – حماة، خلال فترة 3 أيام اعتبارا من توقيع الاتفاق وتأمين الطريق من قبل وحدات الجيش.

وينص الاتفاق على تعهد المجموعات المسلحة بتسليم جميع خرائط الأنفاق والألغام، وكشف أماكن مستودعات الذخيرة والمواد المتفجرة.

وفي سياق منفصل يبدو ان اشتباكات عنيفة بين عناصر الجيش السوري والقوى الرديفة من جهة وفصائل مسلحة بينها ، إلا انه تم التوصل منذ أكثر من أسبوع لهدنة مدنها 4 أيام في المنطقة، برعاية روسية، قبل معاودة العمليات العسكرية.

وكانت مصادر سورية  إن الجيش السوري أعلن تكثيف عملياته العسكرية في ريف حمص الشمالي، وأمهل المسلحين 72 ساعة للخروج إلى إدلب.

وذكرت المصادر أن اجتماعات ومفاوضات حصلت عند معبر الدار الكبيرة بين الجانب الروسي وقادة المجموعات المسلحة في ريف حمص الشمالي، وأوقف القتال أثناء فترة التفاوض.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: