صدى الواقع السوري

العشرات من مسلحي “النصرة” يغادرون اليرموك و يصلون إلى شمال سوريا

وصل العشرات من مسلحي جبهة النصرة من مخيم اليرموك بجنوب دمشق  إلى شمال سوريا صباح اليوم  الثلاثاء، بموجب اتفاق أعلنته دمشق ويتضمن بشكل متزامن إجلاء حالات حرجة من بلدتي الفوعة و كفريا المحاصرتين في إدلب.

وتمت عملية التبادل عند منطقة العيس في ريف حلب الجنوبي، تنفيذا للمرحلة الأولى من اتفاق أعلنته الحكومة السورية  الأحد.

وينص الاتفاق على سماح الحكومة السورية بإخراج المئات من مسلحي النصرة من جيب صغير تحت سيطرتهم في مخيم اليرموك في جنوب دمشق، مقابل إطلاق الجبهة سراح نحو 5 آلاف شخص من بلدتي الفوعة وكفريا اللتين تحاصرهما في إدلب منذ  2015.

 

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: