صدى الواقع السوري

مظاهرة لأهالي ديريك بمشاركة الرئاسة المشتركة لفيدرالية شمال سوريا لدعم و مساندة عفرين

 

خرج جماهير مدينة ديريك اليوم الاثنين  16/ 4/ 2018  الساعة الحادية عشرة صباحاً في مظاهرة دعماً ومساندة ً لمدينة عفرين وشعبها وبحضور الرئاسة المشتركة منصور السلوم وهدية يوسف وانطلقت المظاهرة  من ساحة آزادي على طريق عين ديوار إلى  ساحة الشهداء في منتصف المدينة  عبر الكورنيش الشرقي للمدينة  

وهتف المتظاهرين باسم عفرين وشعبها الصامد ضد  الدولة التركية والرئيس التركي أردوغان .

وبعد وصول المتظاهرين إلى ساحة الشهداء وقف الجميع دقيقة صمت على أرواح شهداء عفرين وشهداء الكرد جميعاً

وبعدها قرأ السيد مطيع علي بيان باللغة العربية أمام الحضور:

دخلت الازمة السورية عامها الثامن في مرحلة فوضى عارمة و ما يجري في سوريا حرب عالمية ثالثة  بين الدول المهيمنة  وفشل جميع الاتفاقيات الدولية من جنيف و سوتشي وأستانا هي بسبب عدم رغبة أي طرف بإنهاء الصراع و حل الأزمة سياسياً .

كما نوه البيان إلى الاتفاق الثلاثي( الروسي الإيراني التركي ) الذي يطيل أمد الحرب  وخاصة مع احتلال الجيش التركي مدينة عفرين وتشكيل مجلس باسم مجلس عينتاب والذي لا يمثل سوى الاستخبارات التركية والمجموعات المرتزقة .

ثم تحدثت السيدة هدية يوسف الرئيسة المشتركة لفدرالية شمال سوريا أمام الحضور :

بإرادة مقاتلينا الأبطال عرباً وكرد استطعنا أن ندافع عن مدينة عفرين ضد ثاني قوة عسكرية في حلف الناتو

لقد حاولوا في الحرب العالمية الأولى إبادة الأرمن والثانية إبادة اليهود والآن يحاولن وإبادة الكرد .

صمود إرادة  أهلنا في عفرين جاءت نتيجة وقوف  وخروج بقية المناطق بعشرات الآلاف إلى الساحات أثناء الهجمات التركية على المدينة .

كما تحدث لفدنك نيوز السيد منصور السلوم الرئيس المشترك لفدرالية شمال سوريا :

غننا الآن نمر بمنعطف خطير باحتلال العدوان التركي لمدينة عفرين ولم يبقى أمامنا سوى المقاومة والصمود وأن نكون صفاً واحدً ضد هذا الفكر الداعشي .

اقول لأهلنا يجب أن نقف صفاً واحد ً وأن نقود النضال العسكري والدبلوماسي والمجتمعي ضد الدولة التركية المتمثلة بداعش  والذين يقومون بالتفرقة العرقية والمذهبية .

كما نوه السلوم :

إن التغيير الديمغرافي الذي يقوم به الدولة التركية وتشريد أهلنا لم يحدث بأي دولة بالعالم عبر التاريخ

تقرير: عمار مرعي

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: