صدى الواقع السوري

أردوغان وبوتين بحثا هاتفياً نقاط مراقبة جديدة في إدلب… ويتفقان لتقليل التوتر في سوريا

 

أفاد المكتب الصحفي للكرملين، بأن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بحث هاتفيا مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، تطورات الأوضاع في سوريا بعد الضربات التي شنتها الدول الغربية.

وقال الكرملين في بيان: “تمت مناقشة الوضع المتفاقم في سوريا، نتيجة الضربات الصاروخية على هذا البلد من قبل الولايات المتحدة وحلفائها.. وشدد الرئيس الروسي على أن إجراءات مجموعة من الدول الغربية تنتهك بشكل صارخ ميثاق الأمم المتحدة والمعايير والمبادئ الأساسية للقانون الدولي”.

وأكد البيان أن الجانبين الروسي والتركي “ينطلقان من حقيقة أنه في ضوء ما حدث، من الضروري تكثيف التعاون الثنائي بهدف تحقيق تقدم حقيقي في عملية التسوية السياسية في سوريا”.

وكانت الرئاسة التركية أعلنت في وقت سابق، عن الاتصال الهاتفي بين الرئيسين الروسي والتركي، وقالت إنه جرى الاتفاق خلاله على العمل للحد من التوتر ومواصلة الجهود للتوصل إلى حل سياسي.

والجدير بالذكر  بأن الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين بحثا في اتصال هاتفي إقامة نقاط مراقبة جديدة في إدلب بسوريا.

وقال المصدر إن الرئيسين أكدا أيضا تصميم تركيا وروسيا على التعاون في محاربة الإرهاب، وبحثا التطورات الأخيرة في إدلب ومنطقة عفرين.

ووفقا لوكالة الأناضول، فقد تبادل الجانبان وجهات النظر حول الضربة العسكرية التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، ضد الحكومة السورية.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عبَّر هاتفيا لنظيره التركي، عن رغبته في تعزيز التعاون من أجل إيجاد حل سياسي شامل للأزمة السورية، حسب بيان الإليزيه.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: