صدى الواقع السوري

محسن طاهر لفدنك نيوز :لا لقاءات مع “تف دم” حتى تاريخه والائتلاف يتهرب من مسؤولياته الأخلاقية والوطنية

أسباب جمود المجلس الوطني الكردي ،إلى أين انتهت الخلافات بين المجلس الوطني الكردي والائتلاف السوري  وأسئلة أخرى في حوار حصري  لفدنك نيوز مع “محسن طاهر” عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا ورئيس المجالس المحلية في المجلس الوطني الكُردي ،اليكم تفاصيل الحوار :

مراسل فدنك : ما أسباب جمود المجلس الوطني الكردي :

1_ محسن طاهر : أعتقد جازماً أن المجلس ليس ضعيفاً, لا بل يمتلك قوة جماهيرية لا تستهان بها, كونه يمثل تطلعات الشعب الكُردي في الحرية والديمقراطية, وحامل المشروع القومي والوطني في البلاد, ربما شاب اداء المجلس في السنتين الماضيتين بعض الركود او حالة من التعثر, وهذا مرتبط بمجمل الظروف المحلية والاقليمية والدولية, فالمجلس باعتباره كيان سياسي يؤثر ويتأثر بالظروف الذاتية والموضوعية صعوداً ونزولاً, في الوقت الراهن يعمل المجلس الوطني حثيثاً على ازالة العراقيل وتجنب العقبات التي حالت دون تطويره وتفعيله كما يجب, وبعيداً عن التفاؤل المفرط أؤكد بأنه سيكون للمجلس دور ملموس في الراهن الكُردي والسوري مستقبلاً

مراسل فدنك : الهيئة السياسية المشكلة للمجلس الوطني الكُردي هل تشكلت بسبب ضعف المجلس الوطني كما يشاع؟

. 2- طاهر: الهيئة الرئاسية المشكلة حديثاً لا تختلف كثيراً عن مكتب الامانة العامة سابقاً وما يسجل لها إنها اكثر دينامية من مكتب الامانة وتعتبر في حالة انعقاد دائم وتتماشى مع المتغيرات المستجدة والمتسارعة في الشأن السوري في الحال دون التباطؤ أو التأخير.

مراسل فدنك :لماذا لا يتم جمع مكونات المجلس في القرار السياسي وإنما يختصر فقط على بعض الأشخاص؟

 3- طاهر: المجلس حالة مؤسساتية مكونة من مكاتب ولجان متخصصة كل يعمل في مجال عمله وتخصصه, واتخاذ القرارات يتم في محطاته الرسمية سواء كانت في جلسات الأمانة العامة التي تعقد شهرياً أو جلسة المجلس العام التي تعقد كل شهرين والتي تتساوى فيهما عدد الحزبيين مع المستقيين فالكل مشارك في القرار ورسم سياسة المجلس, لذا القرار السياسي لا يقتصر على بعض الاشخاص كما يشاع

مراسل فدنك :هناك أنباء بإقامة لقاءات بين قيادات المجلس الوطني في الداخل وبين “تف دم”  ما صحة الأنباء ؟

4-  طاهر : حتى تاريخه لا توجد أي لقاءات بين المجلس الوطني وتف دم

مراسل فدنك : إلى أين انتهت الخلافات بين المجلس الوطني الكُردي والائتلاف السوري :

 5 طاهر : يربطنا مع الائتلاف الوطني السوري وثيقة مكتوبة ومزيلة بـبعض التحفظات، لكن الخلاف والاختلاف سيد الموقف راهناً, والسبب يعود بالدرجة الأولى إلى تهرّب الائتلاف من مسؤولياته الاخلاقية والوطنية, وتجاهله نداءات ودعوات المجلس حيال منطقة كرداغ مؤخراً, فالبنود المتعلقة بالشعب الكُردي وقضيته القومية والوطنية وشراكتنا البينية تنتهك نتيجة تنامي دور التيار المتشدد الموالي للخارج على حساب انحسار دور التيار الوطني والديمقراطي فيه.

مراسل فدنك : أي من الأشخاص في المجلس الوطني تفضله  لقيادة المرحلة الحالية :

6- طاهر : لا أنكر دور الشخص الكاريزمي في صيرورة التاريخ والفعل السياسي, ولكن أزعم أن الحالة المؤسساتية والتخصصية هو السبيل الأنجح لقيادة المجلس وتطويره وتفعليه راهناً ومستقبلاً.

مراسل فدنك : محسن طاهر سياسي معروف على الساحة الكُردية  ،ما نظرتك المستقبلية لكُردستان سوريا ؟

7- طاهر : بما أن الشعب الكُردي مكون رئيسي من مكونات سوريا, فقضيته القومية مرتبطة بالمسألة الوطنية والديمقراطية العامة في البلاد, لذا فالحالة تستدعي الوقوف جدياً للبحث في حل عادل لمعاناة شعب مورس بحقه سياسات شوفينية بغيضة على مدى عشرات السنين, فديمومة الأزمة السورية, وعدم الوصول للحلول السياسية الناجحة للمكونات القومية والدينية والمذهبية في البلاد, قد تفرض وقائع جديدة وحلول منطقية, بأسماء ومسميات مختلفة على امتداد جغرافية الوطن

 

إعداد الحوار : عمار مرعي

 

 

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: