صدى الواقع السوري

هيومن رايتس ووتش تتهم تركيا بترحيل جماعي للسوريين إلى الداخل السوري و أنقرة تنفي

اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” قوات الأمن التركية بأنها اعترضت بشكل روتيني مئات، وأحيانا آلاف، طالبي اللجوء على الحدود بين تركيا وسوريا على الأقل منذ ديسمبر/كانون الأول 2017، ورحّلتهم بإجراءات موجزة إلى محافظة إدلب السورية التي تمزقها الحرب.

كما أشارت إلى أن قوات حرس الحدود التركي أطلقت النار على طالبي اللجوء الذين حاولوا دخول تركيا عبر طرق التهريب، وأوقعت بينهم مصابين وقتلى، ورحلت إلى إدلب السوريين الذين وصلوا حديثا إلى مدينة أنطاكيا التركية، على بُعد 30 كيلومتر من الحدود السورية

من جهتها، تصر تركيا على أنها تحترم مبدأ عدم الإعادة القسرية. ورداً على الاتهامات الموجهة لها، بعثت “المديرية العامة لإدارة الهجرة” في وزارة الداخلية التركية لـ هيومن رايتس ووتش بيانا مطولاً، قالت في جزء منه إنه “مع الحفاظ على أمن الحدود ضد المنظمات الإرهابية، تواصل تركيا قبول السوريين المحتاجين القادمين إلى الحدود، وعدم إطلاق النار أو استخدام العنف ضدهم.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: