صدى الواقع السوري

بعد التهديدات الأمريكية بقصفها… الجيش السوري ينسحب إلى دير الزور

#صدى_الواقع_السوري

سحبت القوات الروسية والجيش السوري مؤخرا معدات ثقيلة عسكرية ثقيلة من قرى تسيطر عليها على ضفة نهر الفرات اليسرى بمنطقة الجزيرة شمال شرق مدينة دير الزور.

إذ أكدت مصادر أهلية أن القوات الروسية نقلت معدات عسكرية ثقيلة من قرى حطلة ومظلوم والصالحية ومراط نحو مطار دير الزور العسكري.

كما أشارت المصادر تلك إلى أن هذا الإجراء تزامن مع إجراءات مماثلة نفذتها الجيش السوري وحلفاؤها في مناطق الميادين والعشارة والبو كمال في منطقة الشامية، فنقلت المعدات العسكرية الثقيلة عبر طريق البادية إلى مطار دير الزور العسكري، لأسباب مجهولة.

فيما سحبت الفصائل الشيعية المنتشرة أسلحتها الثقيلة ومعظم عناصرها من تلك المناطق وسلكت طريق البادية باتجاه مطار دير الزور، وأبقت على أعداد رمزية في مواقعها السابقة بمحيط المدينة، وسط ترجيحات إلى أنها ضمن خطة إعادة التموضع عقب تهديدات الولايات المتحدة الأمريكية أو نقل العناصر إلى جبهات أخرى ساخنة مثل الغوطة الشرقية.

في السياق، أعلن قائد قوات الدفاع الوطني بدير الزور فراس جهام ( فراس العراقية) عن إرسال مجموعة مقاتلة 40 عنصرا جديداً إلى معسكر الفوج 137 غرب المدينة لتلقي تدريبات على السلاح والتكتيك ضمن دورة تدريب قتالية.

كانت الدفعة الثانية من امقاتلي العشائر التي يقودها تركي البو حميد وصلت يوم أمس من الرقة إلى ريف دمشق لمساندة الجيش السوري في معارك الغوطة الشرقية المستمرة منذ شهر شرق العاصمة.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: