صدى الواقع السوري

“جيش الإسلام” ينفي أي تعاون مع الحكومة السورية و يؤكد مقتل 250 من عناصرها في “مسرابا”

نفى “جيش الإسلام” صحة الشائعات التي تتحدث عن تعاونه مع الحكومة السورية لفتح معبر لخروج المدنيين بشكل جماعي من الغوطة الشرقية.
وقال “حمزة بيرقدار” المتحدث الرسمي باسم “جيش الإسلام” في بيان اليوم الخميس: “إن الحكومة السورية تهدف لإحداث حالة من الإحباط لدى الأهالي داخل الغوطة الشرقية وخارجها، محذراً من مصير مجهول ينتظر كل مَن يحاول الخروج من الأهالي بدون تنسيق، فالحكومة تريد إفناء سكان الغوطة الشرقية والقضاء عليهم وليس ما حصل مع أهالي حمورية وغيرهم ببعيد”.
وأضاف أن “جيش الإسلام سيواصل تصديه لقوات الحكومة السورية وتكبيده الخسائر”، لافتاً إلى الجيش صدّ خلال الساعات الماضية هجوماً على “مسرابا” مكبِّداً القواتِ المهاجمةَ نحو 250 قتيلاً، فضلاً عن اغتنام أسلحة وذخائر كثيرة.
وتوعد “بيرقدار” قوات الحكومة السورية بضربات قاسية تثلج صدور أهالي الغوطة الشرقية والسوريين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: