صدى الواقع السوري

استمرار حدة المعارك في الغوطة الشرقية يزيد سقوط القذائف على العاصمة دمشق

مع زيادة حدة المعارك في الغوطة الشرقية واستمرار القصف واستعمال كافة أنواع القصف الجوي والمدفعي، يستمر مسلسل سقوط قذائف الهاون وقذائف صاروخية على أحياء المدنيين في  العاصمة دمشق وسط خوف وفلق وتعطل أعمالهم.

يتزايد القصف العنيف على مناطق الغوطة الشرقية التي ما تزال تحت سيطرة جبهة النصرة، وما تزال قوات الجيش السوري  تسعى  لإجلاء المدنيين من الغوطة لتتمكن من زيادة حدة القصف أكثر فأكثر

كما و تم اخراج مجموعات كبيرة من سكان الغوطة ونقلهم الى أماكن اكثر اماناً في العاصمة، وبعد نقل المدنيين قام الرئيس السوري  بشار الأسد بزيارتهم.

و مع استمرار المعارك في الغوطة  يتزايد سقوط القذائف على أحياء دمشق وسقطت ضحية ذلك عشرات الجرحى، حيث  سقطت القذائف في ساحة عرنوس والعفيف وركن الدين وبعض الأحياء المجاورة بالإضافة إلى أحياء دمشق الغربية ك باب توما والقصاع، وكما هو المعتاد في مدينة جرمانا هي الأكثر عرضة للقصف.

 

تقرير: جواد علي

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: