صدى الواقع السوري

الجيش السوري ينسحب من شرقي ديرالزور بعد التهديدات بقصفها… والتحالف الدولي يجهز لضربة عسكرية لدمشق

#صدى_الواقع_السوري

اتهمت رئاسة الأركان الروسية الولايات المتحدة بالتحضير لتوجيه ضربات لمواقع الجيش السوري في سوريا باستخدام صواريخ كروز، وتعهدت بالرد إذا استهدفت القوات الروسية.

وقال قائد إدارة العمليات في هيئة الأركان الروسية، سيرغي رودسكوي، إن الولايات المتحدة تحشد قوة بحرية ضاربة في شرق البحر المتوسط والخليج والبحر الأحمر، تمهيدا لقصف محتمل لسوريا.

وجاء التصريح الروسي بعد إعلان موسكو إرسال قطع عسكرية بحرية جديدة لمياه المتوسط، ما أثار تساؤلات كثيرة حول هذه الخطوة خاصة أن روسيا كانت أعلنت قبل أشهر أنها انتصرت على الإرهاب، وأن الأزمة في سوريا في طور الحل السياسي.

وفي وقتٍ سابقٍ اليوم، وصف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، تصريحات السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة حول الاستعداد لقصف دمشق بأنها “غير مسؤولة إطلاقًا”.

وكان “لافروف: حذر، الأربعاء الفائت، واشنطن من عواقب وخيمة جدًا لأي ضربة يُحتمل أن توجهها ضد قوات الجيش السوري.

وأوضح الوزير الروسي، أن مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، عليها أن تُدرك أن استخدام الميكروفون في مجلس الأمن الدولي بشكلٍ غير مسؤول شيء، وما يحدث بين العسكريين الروس والأمريكيين شيء آخر.

و نقل ناشطون محليون من ريف دير الزور الشرقي شرق سوريا عن انسحاب عدة ارتال من قوات الجبيش السوري المساندة له باتجاه مدينة دير الزور.

وقام بسحب آليات ثقيلة ومعدات عسكرية من ريف دير الزور الشرقي إلى مناطق سيطرته في مدينة دير الزور، وذلك بالتزامن مع انسحابهم من محيط محطة الكم النفطية، ومحيط منطقة حميمة التي تتعرض لهجمات من قبل تنظيم داعش والذي تمكن من السيطرة على مساحات واسعة في محيط منطقة حميمة خلال الأيام الفائتة.

ونوه ناشطون محليون إلى أنه من المحتمل أن يكون الانسحاب خوفا” من تلقي عناصرها ضربات جوية على غرار استهداف منطقة العليانية منذ أيام من قبل التحالف الدولي في ظل وصول تعزيزات عسكرية للتحالف الى منطقة التنف وحقل العمر النفطي”.

يأتي هذا الانسحاب بالتزامن مع تصعيد من قبل الولايات المتحدة تمثل بقيام طائرات حربية يعتقد بأنها تابعة للتحالف الدولي بتدمير رتل عسكري تابع من قوات ايرانية المساندة للجيش السوري في محيط منطقة ال55، مساء يوم الأثنين الماضي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: