صدى الواقع السوري

أمريكا من وإلى أين في الشرق

إن أمريكا في إدارة ترامب تراجعت هيبتها و مهددة بالخروج الصفري من المعادلة السورية بينما المعادلة العراقية خرجت منها بشكل شبه كلي.

الإدارة الأمريكية أخطأت كثيراً في عدة قراءات مصيرية لمشروعها و وجودها كقوة عالمية مهيمنة خصوصاً بمنطقة الشرق الأوسط بعد تخليها عن الكرد و عدم دعمهم كحليف سياسي و عسكري وليس فقط جنود حرب لأن الكرد هم من لهم الفضل في الدخول الأمريكي في المنطقة فيما كانت تحت سلطة بريطانيا و فرنسا بالدرجة الأولى.

هذه الأخطاء سببت قلقاً و شرخاً كبيراً في الداخل الأمريكي خصوصاً بعد سقوط كركوك و التفاف العبادي بإيران و بريطانيا ضارباً أمريكا بعرض الحائط ،حيث هذا الغضب أدى إلى المطالبة بتغيير بعض رجال الدولة كان أولهم تيلرسون و ماكغورك هذا ما نراه اليوم بخصوص إقالة تيلرسون ،إقالة جاءت بعد أخطاء متكررة مصيرية ،حيث أن كل القوى الأمريكية المعارضة طالبت بالتمسك بالكرد مهما كان الأمر لكن إدارة ترامب و نزعته الفردية الاقتصادية المادية أدت به إلى خسارة حليف كان بإمكانه أن يربح كل شيء به كورقة ضغط قوية في موضع قوة على العراق و إيران ،لكن ترامب كان غبياً بهذا التعبير.

صحيح ان امريكا كان بإمكانها وقف الاستفتاء لكن عند قراءتي نص رسالة تيلرسون لمسعود البارزاني استنتجت من خلال أسلوبه المرن بأنهم مع الاستفتاء لتقف أمريكا في موقف حياد بين العراق و كوردستان للمزيد من الانتعاش ،لكن بعد تصريح تيلرسون الرافض لنتائج الاستفتاء بمؤتمر رسمي مصور جعل العراق تتمادى مع إيران في التخطيط جدياً بالهجوم على كوردستان ،أمريكا لم تكن تظن أن العبادي لن يفك ارتباطه بإيران ،ومنه حصدت أمريكا الريح بعد ان خسرت علاقتها مع العراق و الإقليم المستاء جديا من أمريكا لعقود من الزمن.

نفس الشيء يحدث في سوريا و بتحالف جد ضخم ضد أمريكا ،تحالف مكون من طرف النظام و الروس و الصين و إيران و تركيا على الرغم من اختلاف الرؤى التركية و الإيرانية.

أمريكا فقدت هيبتها كما أصبحت لا تستطيع مجاراة تحالفات جد قوية و صاعدة (كوريا الشمالية و الصين و اليابان و الهند…) زيادة إلى الروس ،حيث أدى هذا إلى استفزاز و تحرش الحشد الشعبي بالقوات الأمريكية في كركوك ،مما يوضح ان أمريكا في حقبة بوش إلى أوباما لم تكن أبداً بهذه النكسة على يد ترامب.

الموضوع طويل لكن بالنهاية سقوط عفرين لا سمح الله هي بداية نهاية الوجود الأمريكي في الشرق الأوسط خصوصاً بعد بدء استخراج الغاز المكتشف في رأس البسيط في الآونة الأخيرة من قبل الروس وقيامها بتنصيب منصات حفر آبار الغاز الطبيعي المسال في البحر المتوسط . 

   

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: