صدى الواقع السوري

دمشق : تزايد تراكم النفايات ينتهك حق المواطن في العيش ضمن بيئة صحية

تعاني بعض المناطق في العاصمة دمشق من واقع  متندي للنظافة بسبب تراكم  أكوام من القمامة  في الشوارع و الأحياء السكنية  و الحاويات ممتلئة واكياس القمامة مرمية بشكل عشوائي  و عدم  وجود الحاويات في أحياء أخرى وبالرغم من ذلك لم يتخذ  مجلس المحافظة والبلديات أي اجراء ات إضافية كزيادة في عدد عمال النظافة أاو زيادة عدد مرات الترحيل في اليوم الواحد.

وعند استفسار مراسل فدنك نيوز أحد المواطنين عن هذه الظاهرة  قال: في كل صباح تجد أكياس القمامة مكومة عند كل بناء وعند كل زاوية وذلك بسبب عدم وجود عدد كافي من حاويات القمامة، وتبقى أكياس القمامة مكومة حتى المساء أحيانا بسبب الضغط على سيارات الترحيل، فلا توجد سوى سيارة واحد تقوم بالترحيل لكل منطقة، وتسبب هذه المشكلة الانتشار الكبيرة للحشرات وانتشار الروائح الكريهة، و انتشار الأمراض وبخاصة للأطفال.

ونقلاً عن أحد عمال البلدية الذي أكد أن: المناطق التي تعاني من نقص في عدد الحاويات هي بسبب رفض الأهالي من وجود الحاويات قرب منازلهم، وأضاف بأن المشكلة الأهم التي تعاني منها أغلب مناطق العاصمة هي عدم التزام المواطنين برمي القمامة في ساعات محددة ولا في الحاويات المخصصة، ورمي الأوساخ بشكل عشوائي في الطرقات، كما أضاف بان سيارات القمامة تقوم بالترحيل على مدار الساعة بسبب ازياد عدد سكان العاصمة بسبب توافد المهجرين، كما أن كمية القمامة في العاصمة زادت لتصل إلى 3000 طن في اليوم الواحد تقريباً.

والجدير بالذكر أن هذه الظاهرة  انتشرت في الأحياء السكنية  والطرقات في الفترة الأخيرة ولم تلقى اهتماماً من قبل الجهات المختصة حتى الآن .

تقرير : جواد علي

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: