صدى الواقع السوري

كأس الاتحاد الآسيوي :تعثر لممثلي الكرة السورية (الوحدة والجيش )في المحطة اللبنانية

 

 

 

تراجع فريق الوحدة  الدمشقي إلى المركز الثالث في مجموعته الآسيوية الثالثة  لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي وذلك بعد خسارته الثلاثاء أمام مضيفه فريق الأنصار اللبناني بهدف وحيد في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب المدينة الرياضية في بيروت.‏

ورغم انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي بعد أداء دفاعي من الوحدة  الدمشقي، فوجئ مطلع الشوط الثاني بهدف سجله المحترف السنغالي في صفوف الأنصار الحاج مالك بكرة ذكية  خدعت حارس الوحدة خالد إبراهيم واستقرت في شباكه

ليصبح بعدها خالد إبراهيم نجم اللقاء دون منازع عندما تصدى لعدة كرات خطرة للاعبي الأنصار الذين ضغطوا مع الخلل في دفاعات الوحدة والذي أدى إلى وصول متكرر إلى المرمى  الوحدة الدمشقي ، وأضاع علاء البابا لاعب الأنصار فرصة الهدف الثاني على طريقة أمور لا تصدق.‏

ومع اقتراب المباراة من نهايتها كاد باسل مصطفى أن يعادل النتيجة ، لكن كرته انحرفت قليلاً عن المرمى الخالي، لتنتهي المباراة بخسارة تضاءلت معها حظوظ الوحدة الذي تجمد رصيده عند خمس نقاط بالتأهل للدور الثاني، وإن كانت الفرصة قائمة، لكنه يحتاج إلى فوزين أو فوز وتعادل في مباراتيه المتبقيتين، مع انتظار نتائج المباريات الأخرى وما سيستقر عليه الترتيب في نهاية الدور الأول، على أمل التأهل ولو كأفضل فريق ثانٍ.‏

وتقدم الأنصار للمركز الثاني بست نقاط خلف الفيصلي المتصدر بسبع نقاط، والذي لعب مساء أمس مع مضيفه ظفار العماني.‏

وكان فريق الجيش قد لقي خسارة قاسية أمام ضيفه العهد اللبناني وبأربعة أهداف لهدف، في المباراة التي جمعت الفريقين بالمنامة ضمن المجموعة الثانية ، هذه الخسارة جعلت فرصة الجيش بالتأهل للدور الثاني شبه مستحيلة، فقد تجمد رصيده عند النقاط الثلاث، بينما يتصدر العهد وله 8 نقاط، يليه الزوراء العراقي الذي غلب المنامة 3/1 وله 5 نقاط ومباراة مؤجلة.‏

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: