صدى الواقع السوري

بدعم فرنسي وفي خطوة غير مسبوقة على المستوى الدولي ماكرون يطالب بفرض حظر جوي فوق عفرين في شمال سوريا

#صدى_الواقع_السوري

استدعت التطورات الحاصلة مؤخراً في سوريا وتحديداً في منطقتي عفرين والغوطة الشرقية الى تحرك فرنسي بدأه الرئيس إيمانويل ماكرون ووزير خارجيته جان-ايف لودريان باتصالات مع زعماء في المنطقة، وانضم الى هذا الركب الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند.

ويستعد الرئيس الفرنسي ماكرون والرئيس السابق فرانسوا هولاند طرح مبادرة لفرض منطقة حظر جوي فوق عفرين والغوطة الشرقية بدعم من الاليزيه وزعماء في المنطقة، بحسب المعلومات التي أكدها هولاند مع صحيفة “لوموند” في مقابلة نشرت يوم الاثنين الفائت.

وأدان الرئيس الفرنسي السابق في مقابلة له مع صحيفة لوموند الفرنسية العملية التركية في شمال سوريا،  مؤكداً عودته لنشاطه في الأزمة السورية لأنه “يشعر بالمسؤولية وضرورة تقديم الدعم والتضامن”.

وكشف الرئيس السابق لفرنسا أن اتفاقا قد حصل بين الرئيس الروسي بوتين والرئيس التركي أردوغان يقضي بتقاسم سوريا، مستدلا كلامه بأنه “ليس من قبيل المصادفة أن هاتين التجربتين، الغوطة وعفرين، تحدثان في الوقت ذاته.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: