صدى الواقع السوري

برعاية روسية : خريطة (تعايش) بين الجيش التركي و الجيش السوري في شمال سوريا

#صدى_الواقع_السوري

فدنك نيوز طالعت مانشرته صحيفة “الشرق الأوسط في تقرير مثيرة للجدل،  يوم أمس الأحد  11 آذار/مارس معلومات عن سعي روسي لتطبيق نموذج “تعايش” بين الجيشين التركي والسوري في عفرين.

وقالت صحيفة “الشرق الأوسط” في تقرير تضمن معلومات نقلتها عن مصادر مطلعة، إن “مسؤولاً عسكرياً روسياً قام بزيارة غير معلنة إلى دمشق قبل يومين لتسليمها خرائط لنشر نقاط مراقبة قرب عفرين، مما يعني «تعايش» الجيشين السوري والتركي شمال سوريا، تنفيذاً للتفاهمات بين موسكو وأنقرة وطهران بموجب مؤتمر آستانة”.

وأضافت: “الخرائط تتضمن نشر نقاط مراقبة قرب أعزاز وتل رفعت ونبل والزهراء التي تسيطر عليها قوات الحكومة وحلفائها من تنظيمات تدعمها إيران، لتضاف إلى نقاط أخرى أقيمت سابقاً، على ألا تقترب من عفرين التي قضت التفاهمات بأن تذهب إلى الجيش التركي وفصائل درع الفرات تدعمها أنقرة. وفي المقابل، سيقيم الجيش التركي 12 – 13 نقطة مراقبة في أرياف إدلب وحماة وحلب، إضافة إلى مواصلة عملية «غصن الزيتون» لربط مناطق «درع الفرات» بين حلب وجرابلس ومناطق إدلب”.

واواخر االشهر الماضي، دخلت قوات الشعبية السورية إلى مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة الوحدات الكردية بموجب اتفاق بين النظام والأخيرة على إيقاف الجيش التركي والذي وصل أمس إلى مداخل عفرين الغربية من جهة بلدة “الخالدية” بعد سيطرته على كامل الشريط الحدودي بين تركيا وعفرين بدعم من فصائل “درع الفرات”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: