صدى الواقع السوري

تكاليف جنازة الميت ترهق كاهل السوريين في ألمانيا …” الجنازة والدفن” 2500 يورو

#صدى_الواقع_السوري

تعتبر إجراءات دفن الموتى في ألمانياً عملاً شاقاً بالنسبة للاجئين السوريين، فالكثير من الترتيبات والتكاليف المالية وحتى الضرائب، والذي من شأنه أن يرهق ذوي المتوفى.

إجراءات دفن الموتى
أن إجراءات دفن الموتى هنا في ألمانيا، أمر غاية في الصعوبة، خصوصاً وإن كان المتوفى مسلماً، حيث أنّ الطقوس الإسلامية، من الصعب إجرائها للمتوفى، كما أنّ التكاليف المالية باهظة جدّاً”.
ولا تسمح أغلب الدول الأوروبية بدفن الموتى على الطريقة الإسلامية، ففي ألمانيا ترى جمعيات بيئية مناهضة للدفن بالكفن أن التابوت ضرورة ملحّة، إلا أن بعض الولايات في ألمانيا سنّت قوانين تسمح للمسلمين بالدفن حسب الشريعة الإسلامية.

تكاليف الدفن

وحول التكاليف التقريبية، لإجراءات الجنازة والدفن، فإنها تبدأ من 2500 يورو، وتشمل (نقل المتوفى من البيت والغسيل والكفن والتابوت) بالإضافة إلى ثمن القبر والذي يقدّر بحوالي 900 يورو، كما أنّ إنهاء المعاملات والأوراق الرسمية والضرائب تقدّر بـ300 يورو.

يقول أحد السوريين في ألمانيا، إن بعض المسلمين السوريين أو العرب بشكل عام، وهمّ قلّة قليلة يرغبون بأنواع خاصة من إجراءات الدفن، وهي غالية الثمن، حيث يختارون كفناً فاخراً، وعطور وطيْبٌ وكافور.
وأشار إلى أنّ التابوت العادي يكلّف 500 يورو، بينما التابوت الفاخر قد يصل حتى 5000 يورو أو أكثر، بالإضافة إلى شواهد القبور من الرخام والغرانيت، والتي يبدأ سعرها بـ1500 يورو، فما فوق . بحسب الفيحاء

لابدّ من الإشارة أخيراً إلى أن أقدم قبر، لم يندثر، لمسلم في ألمانيا يعود لعام 1689، وفق ما ذكرت وسائل إعلام ألمانية. كما أن الإحصائيات تشير إلى أن عدد المسلمين في ألمانيا يبلغ حوالي أربعة ملايين شخص

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: