صدى الواقع السوري

وزير التربية السوري كل مدير مدرسة (( يغلق باب مدرسته في وجه طلابه )) سيعرض نفسه للمسائلة القانونية…الضرب ممنوع في المدارس

#صدى_الواقع_السوري

بعد أن أصدرت وزارة التربية السورية قراراً يقضي بمنع الضرب في المدارس، يجب عليها اليوم أن تصدر قراراً جديداً بمنع الطلاب ضرب مدرسيهم،

ففي مدرسة تابعة لريف دمشق قام طالب في الصف الأول الابتدائي بضرب معلمته بزجاجة ماء بلاستيكية مليئة، ليأتي والد الطفل بإلقاء اللّوم على المعلمة التي اشتكت على الطالب بقوله” اعتقدت أن عين المعلمة تأذّت بشكل أخطر من ذلك”!!!

وفق الأنظمة والقوانين‏‏

وبحسب النظام الداخلي المتبع في المدارس والمقرر من قبل وزارة التربية فإن المدرسة تعتمد أساليب مختلفة لتشجيع الطالب منها التشجيع الشفوي من قبل الإدارة أو المدرسين أمام زملائه إذا أظهر نشاطا ملحوظا في دروسه وتقيد بالنظام وكان حسن السلوك وهناك التهنئة المسجلة وهي توجه للطالب من قبل الإدارة عند استمراره في الأمور الإيجابية وهناك التسجيل في لوحة التفوق والمكافآت والتي هي جوائز رمزية كالكتب والأدوات المدرسية والقصص.‏‏

وتتضمن الفقرات التي تضمنها النظام الداخلي المطبق بالنسبة لمدارس مرحلة التعليم الأساسي والثانوي: إن العقوبات المدرسية هي وسيلة أخيرة واضطرارية تلجأ إليها المدرسة لتوجيه انتباه الطالب إلى الأضرار التي تنشأ عن سلوك معين وذلك بعد استنفاد كافة الوسائل التربوية الإيجابية الأخرى كالنصح والإرشاد والتشجيع، فهناك تنبيه شفوي إلى الخطأ الذي يقوم به الطالب وهناك طرق للمناقشة والإقناع، وجميع العقوبات تطبق فقط على الطلاب الذين يعاودون إهمال واجباتهم المدرسية أو يخلون بالنظام المدرسي أو يسيئون معاملة زملائهم ما يستدعي توجيههم بطرق تتناسب مع أوضاعهم الشخصية وبصورة لا تقتل عندهم عزة النفس والشعور بالكرامة الشخصية.‏‏

وكل مدير مدرسة (( يغلق باب مدرسته في وجه طلابه )) بحجة التأخير الصباحي سيعرض نفسه للمسائلة القانونية .

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: