صدى الواقع السوري

جيش الإسلام يوافق على إخراج عناصر “جبهة النصرة ” من سجونها باتجاه إدلب

أعلن  “جيش الإسلام” موافقته على بدء عملية انسحاب عناصر “جبهة النصرة” من منطقة الغوطة الشرقية لدمشق إلى محافظة إدلب شمال سوريا.

وأوضح ” جيش الإسلام ، في بيان أصدره مساء اليوم الجمعة،و حصلت فدنك نيوز على نسخة منه  أنه وافق على إجلاء الدفعة الأولى من عناصر “جبهة النصرة” الموجودين في سجون “جيش الإسلام” والذين تم اعتقالهم خلال العملية الأمنية التي أطلقها يوم 28 أبريل من العام 2017.

وأضاف البيان: “وتم الاتفاق على أن تكون وجهتهم إلى إدلب بناء على رغبتهم”.

يذكر أنّ جيش الإسلام هو تحالف للوحدات الإسلامية والسلفية المشاركة في الحرب السورية . و قاعدة عملياتها الأساسية هي منطقة دمشق، ولا سيما مدينة دوما ومنطقة الغوطة الشرقية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: