صدى الواقع السوري

الحكومة التركية تستخدم تكنولوجيا كندية في تجسسها على وحدات حماية الشعب الكردية

 

Security concept

كشفت مجموعة (The Citizen Lab) التي تعمل على حماية المجتمع المدني من التجسس التقني أن تركيا تستعمل تكنولوجيا كندية للتجسس على وحدات حماية الشعب.
وتم استخدام تقنية (PacketLogic) لشركة بروسيرا (Procera) التابعة لشركة فريمونت في كاليفورنيا، حيث كانت الشركة المذكورة قد استعملت قبل فترة شبكة (Sandive) الكندية. ووفقاً للتقرير الذي تم نشره اليوم الجمعة فإن تركيا تراقب كامل شبكة الانترنيت المستعملة على الحدود السورية عبر الكومبيوتر المرتبط بالشركة الكندية.
ووفقاً للتقرير فإن القوى الكردية تقع ضمن أهداف العمليات الاستخباراتية التركية وإن الأداة الاستخباراتية مرتبطة بإدارة شركة شبكة (Sandive) الكندية وهذه الشركة مرتبطة بدورها بشركة (Francisco Partners) الأمريكية.
وقبل نشر التقرير، أوضحت شركة شبكة (Sandive) أنها فتحت تحقيقاً حول الأشخاص الذين استعملوا هذه التكنولوجيا خارج القانون وأشارت إلى أن (The Citizen Lab) لم تنشر جميع المعلومات التي تملكها. كما أكدت (Sandive) أنها ستتحرك بعد جمع كافة المعلومات وإنهاء التحقيقات.
تم الكشف عن التجسس عبر عملية اختراق
وأوضحت (The Citizen Lab) أنها كشفت تجسس الدولة التركية عبر عملية اختراق مؤكدةً أن النتائج أشارت إلى أن نشاطات التجسس اللاقانونية تتم في أضنة إلى هاتاي وغازي عينتاب وآمد وأنقرة وتمتد نشاطات التجسس حتى مصر والمناطق الحدودية التي تقع شمال سوريا.
يتم التجسس عبر تورك تيليكوم (Turk Telecom)
وكشف الكاتب العام للتقرير بيل ماركزاك (Bill Marczak) أن التكنولوجيا الكندية جزءٌ من شبكة تورك تيليكوم (Turk Telecom) وأن بعض الأهداف هم أشخاصٌ مرتبطون بوحدات حماية الشعب.
جدير بالذكر أن مجلة فوربس كانت قد نشرت في عام 2016 خبراً أكدت فيه استقالة ستة مهندسين من شركة بروسيرا (Procera) بسبب بيع تكنولوجيا التجسس الخاصة بهم للنظام التركي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: