صدى الواقع السوري

بعد دخول الجيش التركي إلى قرية مريمين وانسحاب قوات الشعبية السورية منها تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من استرجاعها

#صدى_الواقع_السوري

لا يزال القتال العنيف مستمراً في منطقة عفرين بالتزامن مع عمليات القصف المكثفة التي تستهدف قرى ومناطق فيها، متسببة في وقوع مزيد من الدمار في ممتلكات مواطنين وبسقوط المزيد من الخسائر البشرية، إذ رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار القتال بوتيرة عنيفة بين وحدات حماية الشعب الكردي من جانب، والفصائل درع الفرات والقوات التركية من جانب آخر، على محاور في منطقة عفرين بالريف الشمالي الغربي لحلب، نتيجة هجوم متواصل من قبل قوات عملية “غصن الزيتون” لتحقيق مزيد من التقدم في المنطقة،و انسحبت قوات الشعبية السورية من قرية مريمين الى قرى نبل والزهراء ,و تم  أخذها القرية من قبل الجيش التركي : وفي غضون ساعات قليلة  استرجعت القرية من قبل جيش الثوار التابع لقوات سوريا الديمقراطية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: