صدى الواقع السوري

«جيش الإسلام»: لن نخرج من الغوطة وسندافع عنها

أكد حمزة بيرقدار، المتحدث العسكري باسم جيش الإسلام أحد أبرز جماعات المعارضة السورية في الغوطة الشرقية، اليوم (الأربعاء)، أن مقاتلي المعارضة سيدافعون عن الغوطة، ولا مفاوضات على الخروج منها كالتي اقترحتها روسيا.
وأفاد لـ«رويترز» في رسالة نصية: «لا توجد أي مفاوضات حول هذا الموضوع. وفصائل الغوطة ومقاتلوها وأهلها متمسكون بأرضهم وسيدافعون عنها».
وكانت روسيا، أقوى حلفاء الحكومة السورية، عرضت الخروج الآمن لمقاتلي المعارضة من الغوطة الشرقية قرب العاصمة دمشق مع عائلاتهم وأسلحتهم الشخصية.
وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم أن الحكومة السورية أرسلت تعزيزات عسكرية للمشاركة في معركة الغوطة الشرقية، وأشار المرصد إلى أن 700 مقاتل على الأقل من قوات الحكومة السورية وصلوا إلى الخطوط الأمامية في الغوطة الشرقية. وأضاف أن الحكومة السورية تسيطر على نحو 45 في المائة من الأراضي في الأيام الأخيرة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: