صدى الواقع السوري

مباراة بكرة القدم في دولة بوروندي بأفريقيا تُدخِل مسؤولين في تلك الدولة السجن؟!

 

تسببت مباراة كرة القدم في جرّ مسؤولين بدولة بوروندي بأفريقيا، إلى السجن بأمر من رئيس البلاد، لسبب غريبٍ جداً. 

وكشفت وكالة “فرانس برس” أن رئيس بورندي بيير نكورونزيزا الذي دأب على رياضته المفضلة كرة القدم، أمر بإيداع مسؤولَين في السجن، بعد مباراة استعراضية في كرة القدم جرت بإحدى مقاطعات البلاد، وشهدت مشاركة الرئيس.

جرت المباراة، حسب ذات المصدر في الثالث من شهر فبراير/ شباط الماضي بمقاطعة كيرومبا جنوب البلاد، وشارك رئيس بورندي مع فريق هاليلويا ضد فريق كيرومبا، وأوضح المصدر ذاته أن مسؤولي بلدية كيرومبا، سيرياك نكيزاباهيزي وميشال موتاما قاما بِتدعيم صفوف فريقهما بِلاعبين لاجئين من الجارة الكونغو، لِمواجهة الفريق هاليلويا الذي لعب الرئيس في صفوفه.

وقام هؤلاء اللاعبون بِالتدخّل بعنف ضد الرئيس خلال المباراة، وأسقطوه أرضاً في الكثير من المرات ما أثار غضب

الرئيس البوروندي الذي تعرض لحرج شديد.

وتم بالفعل إيقاف المسؤولين المذكورين ووجهت لهما تهمة “تدبير مؤامرة ضد رئيس البلاد”، حيث تم إيداعهما السجن يوم الخميس الماضي.

يذكر أن رئيس بوروندي بيير نكورونزيزا (54 سنة) الذي يحكم البلاد منذ 13 سنة يعشق كرة القدم، ودأب على لعب المباريات أسبوعياً، كما أنه أستاذ سابق في رياضة الجمباز.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: