صدى الواقع السوري

محنة وطن

محنة وطن

بقلم :محمد الخليل الجدعان
الشيخ ابو محسن السبعاوي 
الأيام تدور بنا وحريتنا اصبحت لها اديان ومذاهب واعراق وجيوش وميلشيات ومراجع،.
غادرتنا القناعات التي لطالما تمسكنا بها.
.ذاكرة وطني اليوم لاتمر بأيام الطفولة .. السعادة تحتضر
ذاكرة وطني لوحة رسومها الجثث والاشلاء والحطام وانهار دماء ودموع ،عويل ثكالى وشعب مشرد .
انني موجوع و لا اقوى على الإفصاح.. يحاصرني الصراخ
الانسانية في الشرق والغرب على طاولات السيادات تحتضر .
لا نبوح كثيرا ولكن مسموح لمن نجا منا ان يستنكر ويشجب ويدين … بمعاير الصفقات الدولية .
ولكنك مطالب بنفس الوقت ان تحدد موقفك او تذهب وتشتري لنفسك مذهب وطائفة …
. التناقضات ملت منهم ومنا ومن تلكم وذلكم وهؤلاء…
لا ادري انكون نحن من إختار هذا الطريق؟ ام هم اختاروه لنا ام ارثنا الحضاري المريض ام الثقافات وربما صراع الحضارات؟
لم نعد نعلم من نحن ومن هم.. من رجل السلام ومن الجيد ومن السيئ وماهو تعريف الارهاب، او كم رحم في عالمنا المعاصر يولد منه الارهاب .
في بلدي كل شيئ في خطر ،الطفولة ،الأمومة ،الانسانية وثقافة التعايش بمحبة في خطر .
مللنا الاحزان والاحزان ملتنا والفرح حلم تاه على شفاه اطفال وطني الجريح.
شردنا هجرنا اصبحنا نجامل كل الاوطان كي تشعرنا بأمومة الوطن .
ويبقى الامل وتبقى الانسانية هي الثوب الامثل لكل البشر
وسنكافح بأغصان الزيتون كل الغزاة الذين يهددون حدود وطننا ليقتلوا ويدمروا وطن الزيتون، سنصمد امام كل حججهم واكاذيبهم الواهية سنقاوم الارهاب ورعاة الارهاب وايادي الارهاب و كل اعداء الحياة .
فالشعوب لاتفنى باذن الله مادامت تقاوم الظلم.
مهما بلغت التضحيات ستوحدنا ولن نيأس فالفجر قريب .
وسيخلد التاريخ حكاية شعب ووطن قاوم كل الغزاة والطغاة فانتصر..

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: