صدى الواقع السوري

المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي تطلق مشروعاً لدعم الدراما السورية

المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي تطلق مشروعاً لدعم الدراما السورية

برعاية وزارة الإعلام اعلنت المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي (بإدارة المخرج زياد جرجس الريس، إشراف: وزير الإعلام عماد سارة) عن مشروع جديد بعنوان “خبز الحياة”.

بحسب بيان المؤسسة، المشروع فني درامي يدعو جميع الكتاب، المخرجين، الفنانين، الوجوه الجديدة، الفنيين والمؤسسات العامة والخاصة المختصة بالإنتاج الفني الدرامي والتوزيع إلى التعاون بشتى الوسائل مع المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي من أجل إنتاج “غزير ونوعي” بطريقة إبداعية رابحة على كل المستويات تحقق المصلحة المشتركة للجميع، بهدف حماية الإبداع والمبدعين والعاملين في قطاع الإنتاج وصون الدراما السورية من التشتت والضياع.

وينقسم المشروع إلى ثلاث مستويات إنتاجية:

– المستوى الأول قليل التكلفة الإنتاجية: لوحات منفصلة متصلة، ثلاثيات، خماسيات، مسلسل متصل، مدة الحلقة 42 دقيقة، والهدف منها إتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من الفنانين والفنيين الذين عانوا وصمدوا بوجه الحرب الكونية.

– المستوى الثاني متوسط التكلفة الإنتاجية ونوعي: حسب النموذج المعروف ب 30 ساعة تلفزيونية، ويعتمد هذا النوع على الخريجين الشباب والوجوه الجديدة بالدرجة الأولى بقيادة أحد المخرجين المهمين، مع نجمين أو ثلاثة بأدوار ثانوية وضيوف شرف، والهدف منها إيجاد جيل جديد من النجوم يكمل طريق الإبداع والفن.

– المستوى الثالث سوبر برودكشن: ويعتمد على فريق وتقنيات بأعلى مستوى إبداعي ومتطور، وقد يكون مسلسل أو اثنين حسب الميزانية المرصودة، والهدف منها ترجمة رؤية الدولة السورية المستقبلية على الصعيد الإنساني أو الاجتماعي أو السياسي أو الحربي بإسلوب فني إبداعي اقتصادي رابح على كافة المستويات.

ولخصت المؤسسة الهدف من هذا المشروع بمستوياته الثلاثة بتطوير وتنويع الإنتاج الدرامي على صعيد الكم والنوع والموضوع

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: