صدى الواقع السوري

ثلاثي ريال مدريد المُدمّر يغيب عن المواجهة القارية المُرتقبة ضد باريس سان جيرمان الفرنسي

 

 

رأت الجماهير الإسبانية بأن الغيابات المتوقعة عن صفوف نادي ريال مدريد في الموقعة القارية التي ستجمعه بمضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي ستكون أكثر أهمية وتأثيراً من غياب البرازيلي نيمار دا سيلفا عن فريقه الباريسي .

ويلتقي الفريقان يوم الثلاثاء القادم على ملعب “حديقة الأمراء” في العاصمة الفرنسية ضمن إياب الدور الثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا.
وبعدما أصبح غياب نيمار مؤكداً عن تشكيلة فريقه الباريسي، بسبب الإصابة التي تعرض لها في كاحل القدم، فإن ريال مدريد سيفتقد هو الآخر ثلاثة لاعبين من أعمدة الفريق الرئيسية ، وذلك لعدم جاهزيتهم بسبب عدم تعافيهم من الإصابات التي تعرضوا لها ، وهم الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو و ثنائي خط الوسط الألماني توني كروس و الكرواتي لوكا مودريتش.
وفي ذات السياق، نظمت صحيفة “ماركا” الإسبانية إستطلاعاً للرأي بين الجماهير حول الغيابات التي ستكون أشد تأثيراً على أداء الفريقين ، والتي ستساهم في تحديد النتيجة النهائية للمواجهة الأوروبية.
واسفرت النتائج عن ترشيح ما نسبته 66% من المشاركين في الاستطلاع بأن تكون غيابات ريال مدريد أكثر صعوبة وتأثيراً من غياب نيمار ، بينما يرى ما نسبته 34 % فقط من المشاركين بأن غياب المهاجم البرازيلي عن المواجهة القارية سيكون أكثر تأثيراً من غياب الثلاثي المدريدي .
ويأتي هذا التباين في ردود أفعال المشاركين لكون العناصر الفنية الحالية لريال مدريد تضع مدربه زين الدين زيدان في حيرة من أمره لإيجاد البديل المناسب لكل لاعب من اللاعبين الثلاثة بالنظر إلى كون دكة الاحتياط لا تتوفر على بدائل يملكون ذات الإمكانيات التي يمتلكها أفراد الفريق الأساسي، فضلا عن ثقل هذا الثلاثي في التشكيلة المدريدية سواء مارسيلو الذي يؤدي أدواراً مميزة في الدفاع والهجوم او الثنائي توني كروس و لوكا مودريتش اللذان يمثلان جدار صد متحرك في وسط الملعب ، ويؤديان دور ممتصي الهجمات المرتدة للمنافسين .
في المقابل، فإن نادي باريس سان جيرمان يتوفر ضمن صفوفه على خيارات عديدة ستساعد مدربه الإسباني أوناي إيمري على إيجاد بديل للنجم البرازيلي ، وفي مقدمتهم الأرجنتيني أنخيل دي ماريا الذي لمع في “كلاسيكو” الكأس الفرنسية ضد اولمبيك مرسيليا ، معززاً من فرص الاعتماد عليه ضد ريال مدريد في موقعة الإياب القارية ، كما يضم الفريق أيضاً الهداف الأوروغوياني إدينسون كافاني القادر على هز شباك ريال مدريد، مثلما نجح سابقاً في معانقة شباك برشلونة العام الماضي .
الجدير ذكره بأن غياب نيمار قد يكون حافزاً لكافاني و دي ماريا و باستوري لاستغلال الفرصة وتأكيد أحقيتهم بتسجيلهم نقطة هامة ضد التكتل البرازيلي في غرف “حديقة الأمراء”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: