صدى الواقع السوري

الاشتباكات على أشدها بين الوحدات الكردية و الجيش التركي ومقتل أكثر من 12 جندياً تركياً في ريف عفرين شمال سوريا

#صدى_الواقع_السوري

أعلنت رئاسة الأركان التركية، يوم الخميس الفائت عن مقتل 12 جندياً، خلال عملية “غصن الزيتون” في منطقة عفرين بشمال سوريا

وقالت رئاسة الأركان، في بيان أوردته وكالة “الأناضول” التركية الرسمية أن 12 عسكريين لقوا حتفهم وأصيب 7 آخرون بجروح، خلال العمليات في منطقة عفرين. ومنذ 20 يناير (كانون ثاني) الماضي، أطلق الجيش التركي عملية “غصن الزيتون” بالتعاون مع الفصائل المسلحة درع الفرات، في منطقة عفرين “لشن هجوم على عفرين

ورصد المرصد السوري استمرار القتال بوتيرة عنيفة بين القوات التركية المدعمة بالفصائل المسلحة درع الفرات من جهة، ووحدات الحماية الكردية من جهة أخرى، على محاور في القطاع الغربي من ريف عفرين، حيث تتركز المعارك على مشارف بلدة راجو الاستراتيجية، إذ يجري قتال عنيف بين الطرفين، في محاولة من قوات عملية “غصن الزيتون” الوصول إلى بلدة راجو، التي نفت مصادر متقاطعة للمرصد السوري لحقوق الإنسان صحة سيطرة قوات عملية “غصن الزيتون عليها أو على أجزاء منها.

القتل هذا يتزامن مع عمليات استهدافات متبادل، أسفرت عن تدمير آليات، وسط معلومات مؤكدة عن مقتل وإصابة عناصر من الجيش التركي وسط قصف للقوات التركية على مناطق الاشتباك، وأماكن أخرى في منطقة عفرين.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: