صدى الواقع السوري

والسماء والطارق … النجم الثاقب فما هو النجم الثاقب؟

النجم الطارق

أقسم تعالى في سورة الطارق قسماً بالسماء وبنجم إسمه الطارق   قال تعالى { وَٱلسَّمَآءِ وَٱلطَّارِقِ } ثم يقول تعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم: وما أشعرك يا محمد ما الطارق الذي أقسمت به { وَمَآ أَدْرَاكَ مَا ٱلطَّارِقُ }؟ ثم بين ذلك جلّ ثناؤه، فقال: هو النجم الثاقب { ٱلنَّجْمُ ٱلثَّاقِبُ }، أراد الله عزّوجل من القول: أن يقسم بالنجم الثاقب تعظيماً له، لما عرف فيه من عجيب القدرة ولطيف الحكمة

والإعجاز العلمي في القرآن الكريم للسورة الطارق { وَٱلسَّمَآءِ وَٱلطَّارِقِ } * { وَمَآ أَدْرَاكَ مَا ٱلطَّارِقُ } *  ٱلنَّجْمُ ٱلثَّاقِبُ }جاءكمايلي.

النجم الثاقب الذي تطرّقت له سورة الطارق له ميزتان، الأولى أنه قادر على الطرق والثانية على أنّه قادر على احداث ثقب  في السماء وله ضوءاً ثاقب.

المصدر:فدنك

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: