صدى الواقع السوري

مفهوم الزواج المدني في الإدارة الذاتية

#أخبار محليّة من شمال سوريا:

زواج مدني 111

 تطبق “الإدارة الذاتية” في”(شمال سوريا)، نظام “بلديات الشعب” الممولة ذاتيا، وتنظم “الزواج المدني” في مجتمع لم يعرف غير الزواج الديني، يرى البعض أن الزواج المدني تمرد على الشرع والمجتمع، بينما الكثير من الشباب والشابات السوريين قرروا تقنين علاقاتهم من خلال الزواج المدني. ففي منطقة الجزيرة السورية (روج آفا) التي تقع ضمن الإدارة الذاتية الديمقراطية الكردية، صار الزواج المدني ممكناً، فيما يعتبر رجال دين مسلمون ومسيحيون أن هذا الزواج خارج عن الشرع.

تعريف الزواج المدني:

الزواج المدني هو عقد زواج بين شريكين موثق العهد بشاهدين في مقر رسمي (المحكمة)، ويقوم هذا العقد على الحب المتبادل

والرغبة في تأسيس أسرة ويتم تسجيله في سجلات الدولة وهو خاضع بشكل كامل للقواعد القانونية التي حددها المشترع، والتي لا يجوز للأفراد مخالفتها. يضمن هذا العقد حقوق كلا الزوجين بالمساواة في حالة الطلاق.
يُسقط الزواج المدني كلّ الفوارق الدينيّة والمذهبيّة بين رجلٍ وامرأةٍ يريدان الارتباط ببعضهما والعيش سويةً تحت سقفٍ واحدٍ، وبناءً عليه فلا مانع من زواج الكاثوليكي بالأرثوذكسية وكذلك العكس، ولا مانع من زواج المسلمة بالمسيحي وقد يجمع هذا الزواج شريكين من الطائفة نفسها إن هما كانا يؤمنان بالعلمنة.
كما يوفّر الكلفة الباهظة للطلاق في حال الزواج الديني التي قد تصل إلى آلاف الدولارات لدى بعض الطوائف، ما دفع بالبعض إلى اقتراح الأخذ بالزواج المدني بهدف إيجاد الحلول القانونية لتلك المشاكل.

فالزواج بذلك علماني انطلاقاً من مبدأ فصل الدين عن الدولة ويترتب على مدنية الزواج أن القانون لا يعترف بهذا الزواج إلا إذا أُبرم أمام الموظف المختص، فإذا أُبرم الزواج بين الزوج والولي بحضور الشهود، واستكمل جميع أركانه وشروطه، لا يُعترف به قانوناً لأنه لم يُبرم أمام الموظف المختص.
وقد أقرت معظم الدول الأجنبية وبعض الدول الإسلامية الزواج المدني، إما بشكل إلزامي وإما بشكل اختياري. فهو يعتبر إلزامياً في كل
من فرنسا وألمانيا وسويسرا وبلجيكا والسويد وايطاليا ورومانيا والنروج وموناكو واللوكسمبورغ والبرازيل وأميركا اللاتينية وروسيا. بينما يعتبر اختيارياً في انكلترا والولايات المتحدة الأميركية واليونان واسبانيا.
وسبق أن صادقت الحاكمية المشتركة التابعة للإدارة الذاتية، في العام الماضي، على المرسوم التشريعي رقم 22، وتضمن مبادئ أساسية وأحكاماً عامة خاصة بالمرأة، ووافقت على قانون تنظيم صكوك الزواج المدني، وعلى المساواة بين الرجل والمرأة في العمل والأجر، والمساواة بين

شهادتي المرأة والرجل من حيث القيمة القانونية، في خطوة تقول الإدارة الذاتية إنها تزيل الحواجز بين الطوائف والمذاهب، وتكرس مفهوم الدولة المدنية.

وتشرف الإدارة الذاتية على ثلاثة كانتونات هي الجزيرة السورية وكوباني وعفرين في ريف حلب. وبحسب القوانين السورية، ليس الزواج المدني مسموحاً ويطبّق الزواج بحسب الشريعة.

الرؤية الدينية

الزواج في الإسلام لا يحتاج إلى طقوس دينية ولا يُشترط إبرامه في مسجد، كما لا يشترط فيه حضور رجل الدين، وإنما يحتاج إلى إيجاب وقبول صحيحين ومراعاة لسائر الأركان والشروط الشرعية، بحسب الشيخ محمد عبد الله لــ فدنك نيوز .

ولكن عبد الله رأى في حديثه إلى أن الزواج المدني والمعاصر وفقا للشروط الشرعية أو لبعضها، ولذلك هو باطل بحسب الشريعة ،إلى أن الزواج المدني يشترط موافقة الطرفين، ولكن مفاسده تأتي على درجات، أقلها عدم اشتراط إذن ولي الفتاة برغم أن جمهور الفقهاء اشترط ذلك استناداً إلى حديث (لا نكاح إلا بولي وشاهدين).
تقرير: سيبان روج

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: