صدى الواقع السوري

هام : حقيقة حوار ” حميميم 2 ” , نقاط النقاش و النتائج

#صدى_سوريا:

%d8%ad%d9%85%d9%8a%d9%85%d9%8a%d9%85

انتهت الجولة الأولى من اللقاء الذي جمع بين كل من أحزاب كردية  التي مثلت الإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال سوريا”روجآفا ” والطرف الروسي .

مصادر خاصة لفدنك نيوز من اللاذقية تابعت شؤون الحوار في مطار حميميم و أعدت التقرير التالي :

[highlight] الطرفان المتحاوران [/highlight]

الطرف الكردي:

حضر اللقاء من الجانب الكُردي شخصيات سياسية لتكون ممثلة عن أحزاب  TEVDEM و التحالف الوطني و التجمع الديمقراطيين اليسارييين الكرد والحزب الديمقراطي الكردي السوري , ليكون عددهم 16 شخصية  في ظل غياب ممثل حزب الإصلاح حيث اعتذر عن السفر لأسباب صحية .

%d8%ad%d9%85%d9%8a%d9%85%d9%8a%d9%855أسماء بعض الحاضرين عن Tevdem:  فوزية يوسف، رئيسة الوفد ، عبد الكريم عمر، رئيس الهيئة الخارجية في مقاطعة الجزيرة،نجم الدين ملاعمر السكرتير العام للحزب الشيوعي الكردستاني kkp , أنور مسلم، الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في مقاطعة كوباني ، عبير حصاف , عبدالكريم سكو , أحمد عمر ,خديجة سليمان , محمد عباس . سليمان عرب.

والحاضرين عن التجمع هم:  محمد موسى سكرتير حزب اليسار الكردي. لقمان احمي سكرتير حزب الخضر الكردستاني ,  كاميران حسين, نورالدين رمو, محمد شيخي.

والحاضرين عن التحالف  هم: مصطفى مشايخ. عمران السيد. نصرالدين ابراهيم. فوزي شنكالي.

أما الطرف الروسي  :

السيد : اندريه بانوف , ممثل الوزارة الخارجية الروسية لشؤون الشرق الأوسط – سوريا ,وبحضور العميد الأول : اليكسندر دفورنيكوف، قائد مجموعة القوى الروسية في الجمهورية السورية , بالإضافة إلى ضباط روس آخرين .

[highlight] نقاط الحوار “النقاش” [/highlight]

جرى في الاجتماع تباحث الملف الكُردي المرتبط بالشأن السوري بشكل خاص ، فقد رحب العميد الأول اليكسندر دفورنيكوف بالحضور , ومن خلال كلمة ترحيبية بين تعاطفه مع القضية الكردية وحقوقهم المشروعة في سوريا , كما أكد على ضرورة إجراء مفاوضات بين الكرد و الحكومة السورية الحالية بوساطة روسية ,حيث كانت الصيغة الموجهة للأحزاب الكردية التي أعدت من قبل الطرف الروسي على أنها تجسد مطالبهم, لايصالها كوثيقة باسمهم إلى النظام السوري   وكذلك  لمشاركة الكرد في الحوار الوطني العام الهادف إلى تحقيق التسوية السياسية السلمية في سوريا على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 و وصلت   Vedeng نسخة من الوثيقة الروسية المقدمة إلى الجانب الكردي  التي ستتطرحها على الحكومة السورية   و كانت بالشكل التالي:

((نحن الممثلين السياسيين والاجتماعيين للشعب الكردي في سوريا تأكيداً على تمسكنا الثابت لوحدة وطننا سوريا وسلامة أراضيها ولسيادة الدولة السورية وقرارها المستقل وحرصاً على الاستعادة العاجلة للسلام والأمن في كل انحائها والقضاء على كل من يعرقله من قوى الارهاب والتطرف المعتدي , اجتمعنا في مطار الشهيد باسل الأسد ” حميميم ”  15-12-2016م…..)).

إلا أن الوفد الكردي رفض تلك الوثيقةو اشترط تعديلها وبعد مناقشة طويلة من الوفد الكردي متفرداً بأعضائه استغرقت خمس ساعات تم تشكيل وفد منبثق خاص تألف من 12 شخص لتعديل الوثيقة التي أصبحت على الشكل التالي :

(( نحن الممثلين عن الإدارة الذاتية الديمقراطية في الشمال السوري والأحزاب السياسية للشعب الكردي في سوريا قمنا بتشكيل وفد مشترك , وذلك لإجراء المفاوضات مع وفد الحكومة السورية للمشاركة في الحوار الوطني السوري العام , والهادف إلى تحقيق التسوية السياسية السلمية في سوريا على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 , بما يحقق الحقوق القومية والديمقراطية المشروعة للشعب الكردي في سوريا دستوريا وكافة المكونات الأخرى يجسد اهدافهم بما يناسب حقيقة تواجدهم ودورهم الوطني وتضحياتهم في مقارعة المحتلين والمتطرفين وبما حققوا من انتصارات في الحفاظ على وحدة الارض السورية)).

[highlight] النتائج [/highlight]

وافق  الجانب الروسي على الوثيقة الكردية المعدلة   ليتم بعد ذلك مناقشتها مع الحكومة السورية من قبله, والعمل بعدها إلى عقد لقاء آخر في دمشق يجمع الطرف الكردي مع وفد خاص بالنظام السوري وذلك بوساطة روسية .

%d9%86%d8%ac%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d9%86-%d9%85%d9%84%d8%a7%d8%b9%d9%85%d8%b1-2وفي لقاء خاص أكد السكرتير العام للحزب الشيوعي الكردستاني kkp  السيد : نجم الدين ملا عمر , لفدنك نيوز أحد الشخصيات الحاضرة في اللقاء ضمن الوفد الكُردي , بأنهم كانوا يقظين خلال الاجتماع مع الطرف الروسي وبانهم اعتمدوا على خطاب كردي موحد أثناء حوارهم , مع تحفظ السيد ملا عمر   على الحديث عن مجريات اللقاء التي تمت على طاولة المفاوضات في حميميم .

أشار ملاعمر إلى تمسكهم بمبادئهم الكردية رغم الضغط الروسي , حيث بينوا ذلك للروس مطالبهم عندما قلنا لهم:  أن نقاشنا هذا ما هو إلا جزءُ  يمثل  قليلاً  من حقوقنا في سورية, وإننا نؤكد لكم تمسكنا بالسلام والديمقراطية وحقوق الكرد وعلى وحدة الأراضي السورية , وليس كما يروجه لكم بعض الشوفينيين والرجعيين بأن الشعب الكردي يعمل للانفصال وتقسيم سوريا ( هذا بالمختصر ).

%d9%86%d8%ac%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d9%86-%d9%85%d9%84%d8%a7%d8%b9%d9%85%d8%b1-3وقال : لا أخفي عليكم بأنني وبشكل جانبي تحدثت مع ممثل روسيا : اندريه بانوف , قرابة عشرين دقيقة أكدت له على الدور الروسي الايجابي تجاه القضية الكردية من خلال فضحهم تداعيات اتفاقية سايكس بيكو 1916 م , ودورهم العام على الصعيد الكُردستاني , لأنكم ضحيتم بـ 19 مليون قتيل وأكثر من مائة وعشرة ملايين بين جريح ومفقود في سبيل حقوق الشعوب و الأمم , فكان رده ايجابياً حيث بين نيتهم لايجاد حلول للقضية الكردية , والذي أنهى

حديثه بالقول : عليكم قبل كل شيئ ان تستخدموا السياسة الصحيحة .

ومن جانب آخر وفي مؤتمر صحفي للحزب الديمقراطي التقدمي في قاعة نور الدين زازا حول دعوة حميميم حيث كان لنا “vedeng” لقاء خاص مع عضو المكتب السياسي الأستاذ أحمد سليمان:

%d8%a3%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%b3%d9%84%d9%8a%d9%85%d8%a7%d9%86 قال نحن خلال مؤتمرنا الرابع عشر قررنا إقامة مركز للقرار الكردي من أجل حماية الحقوق والمصالح الكردية لأن جميع الاطراف يحاولون تجزئة الأكراد وإقامة الفتن بينهم نحن كحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا سوف نساعد جميع الأحزاب الكردية ونكون متعاونينن من أجل المصلحة الكردية نحن أقترحنا على ضباط الروس أن يكون هذا الأجتماع في موسكو ولكنهم أختارو قاعدة حميميم نحن لا نعرف دوافعهم في هذا الأختيار ولكن هذا ليس االسبب الرئيسي لعدم حضور المجلس الوطني الكردي لهذه الأجتماع وبعدم أطلاعهم على الأعمال التحضيرية لهذا الاجتماع ونحن نقول ليس هناك إي أعمال تحضيرية لهذه الأجتماع نحن طلبنا من الروس ان نجتمع كل الأحزاب السياسية “ENKS”و”TEV-DEM “HEVBENDI”من أجل أتخاذ موقف كردي معا ولكن الطرف الروسي لم يتجاوب معنا ونحن نقول دائما يجب أن لا نيأس ونكون يدا واحدة من أجل صنع قرار صحيح يخدم جميع المكونات الشعب السوري والكردي بشكل خاص.

%d8%a8%d9%8a%d8%a7%d9%86

والجدير بالذكر أن رئيس المجلس الوطني الكُردي، إبراهيم برو، قال في تصريح له تابعته ” Vedeng ” : إن الضابط المسؤول في القاعدة الروسية العسكرية باللاذقية وجه دعوة رسمية إلى 24 حزباً كُردياً ومنها 7 أحزاب تابعة للمجلس الوطني الكوردي”.

أضاف برو، أن” بحسب الدعوة الموجه، فإن الهدف من اللقاء جمع الأطراف الكوردية للمصالحة، وتشكيل وفد كوردي موحد للمشاركة في الاجتماعات القادمة، والتفاهم حول مطالب الكورد في سوريا”.

أشار برو إلى أن” المجلس الوطني الكوردي قرر عدم حضور الاجتماع لكون أن المجلس غير مطلع على مضمون الاجتماع والاجتماعات التحضيرية التي جرت في وقت سابق”.

وبشأن أحزاب المجلس الوطني الكُردي التي تم توجيه الدعوة لهم، أفاد برو، بإن أحزاب المجلس الكوردي التي وجهت لهم الدعوة هي (حزب يكيتي الكوردي في سوريا، والحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا، وحزبي التيار المستقبل الكوردي، وحزب الوحدة الديمقراطي، وحزب المساواة الكوردي، وحزب الديمقراطي الوطني”.

والجدير بالذكر أن Vedeng قد نشرت سابقاً زيارة سكرتير التقدمي الكردي إلى اللاذقية , وكل ذلك كان في تمام الساعة العاشرة من صباحاً من يوم الأحد 27-11-2016م  .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: