صدى الواقع السوري

هندى لا يتألم من وضع يده بزيت مغلى !!!

#هل-تعلم:

8622_1_or_1474803847

قد يكون لدى بعض الاشخاص فى دول مختلفة مهارات شخصية يتميزون بها عن غيرهم ،وهؤلاء الاشخاص دائما نعتبرهم مميزين ومهاراتهم تعتبر من غرائب وعجائب العالم ،واليوم فى هذا الموضوع  رجل يتمتع بمهارة متميزة ومختلفة وهى انه يضع يداه فى الزيت الساخن والذى تصل درجة حرارته الى الغليان ولم تصاب يده باى اصابات او حتى يشعر بالم فى يده

يدعى الطباخ الهندى بريم كومار وهو يقيم فى نيو دلهى بالهند ،وهو يبلغ من العمر 65 عاما ،يقوم بريم كومار بادارة محل صغير لبيع الاغذية المتنوعة فى شارع كارول باغ ،فهو يقدم السمك المقلى للالاف من زبائنه يوميا ،وقد ياتى الكثيرين اليه لكى يشاهدوه وهو يغمس يداه بالزيت المغلى ثم يخرجها مرة اخرى دون ان يشعر باى الم او تظهر على يده اى اصابة .

ويقوم بريم كومار بتقديم بعض الاكلات الهندية الاخرى بجانب السمك المقلى مثل لحم الضأن ،دجاج تيكا ،وبعض الاطباق المعروفة فى شمال الهند مثل كباب بانير ،والو تندورى ، هذا بالاضافة الى ان بريم كومار يقوم بقلى حوالى 150 كيلو جرام من الاسماك ،ويقول بريم كومار انه فى اوقات كثيرة لا يقوم بقلى السمك بيده فهو لا يقوم بذلك الا عندما يطلب منه الزبائن مشاهدته وهو يقوم بغمس يده فى الزيت المغلى ،فهو فى المعتاد يقوم باستخدام ادوات المطبخ مثل الملقاط الكبير لالتقاط السمك .

ويضيف كومار قائلا : ان تلك المهارة هى وراثة عن والده الذى كان يعمل فى مطعم بجانب الطريق وذلك فى عام 1960م ، حيث كان والده يغمس يده ايضا فى الزيت المغلى دون ان يصاب او يشعر بالم طوال المدة التى كان يعمل فيها والده ،ويقول كومار ان تلك المهارة هى نتيجة للممارسة طوال سنوات طويلة ،فهو عندما كان طفلا راى والده يغمس يده فى الزيت بطريقة معينة وبسرعة كبيرة وبثقة عالية مما جعله يكتسب تلك المهارة من والده فى الكبر .

وقد يكون لتلك المهارة تفسير علمى ،فهى تسمى بتاثير ليدنفروست ،وهى تنص على انه لا يمكن للناس ان تغمس يدها فى الزيت المغلى دون اصابة الا اذات كانت يدهم مغموسة اولا فى السوائل الباردة  ،فهذه الطريقة تجعل اليد عندما تغمس فى الزيت المغلى او اى سائل ساخن ان تحول برودة اليد اصلا الى بخار ،وهذا البخار يكون حاجز واقى يمنع الشعور بالالم عند ملامسة الزيت المغلى او الاصابة ،لكن هذه الطريقة تحتاج الى سرعة كبيرة لان البخار يزول سريعا .

وقد قال احد زبائن محل كومار المنتظمين انه امر لا يصدق لان كومار يغمس يداه فى زيت تصل درجة حرارته الى 200 درجة مئوية لكى يقلى اصابع السمك واصابع البطاطس ايضا دون ان يصاب جلد يده بالاحمرار او حتى تظهر بعض الفقاعات فى الزيت .

لكن كومار  يضع ماء بارد قريبا ليده ويغمس فيه يده من وقت لاخر حتى لا تصاب يداه بالاحمرار فهى خدعة ،لكنه يقول بان هذا الماء البارد هو يغمس به يده حتى يحافظ على يده دائما نظيفة وطاهرة ويبعد بها الجراثيم الضارة عنه ،وقال كومار انه سعيد جدا بزبائنه ويتامل بريم كومار فى ان يكتسب ابنه ديباك كومار الذى يبلغ من العمر 26 عاما تلك المهارة ليعمل معه قريبا ،فهو يقول ان ابنه من العائلة وطبيعى ان يرث تلك المهارة بكل سهولة ويعمل بها معى فى المطعم .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: