صدى الواقع السوري

القائد العام لحركة نور الدين الزنكي: عما قريب ستنطلق ملحمة حلب مع إعلان النفير العام.

#صدى_سوريا:

أكد القائد العام لحركة نور الدين الزنكي  قربت “ملحمة حلب”، ودعا الفصائل إلى الترفع عن خلافاتهم والوقوف صفاً واحدا، وطلب من دعاة المسلمين إعلان النفير العام.

وقال القائد العام لحركة نور الدين الزنكي “توفيق شهاب الدين” في سلسلة تغريدات نشرها اليوم على حسابه في “تويتر”: “بسم الله والله أكبر، عما قليل ستنطلق ملحمة حلب، فيا أهلنا أبشروا بالفرج، ويا أمتنا الإسلامية آزرونا بسهام الليل، لعل الله يفتح على أيدينا”.

777

ووجه “شهاب الدين” عدة رسائل من خلال تغريداته، فدعا فصائل الثورة إلى الترفع عن خلافاتها، “وأخرجوا مخبوء مخازنكم، وهبوا هبة رجل واحد، فإن هزمنا، لا قدر الله، فلن تقوم للثورة بعد اليوم قائمة”.

وطلب من دعاة المسلمين، “أعلنوا النفير العام وتقدموا الصفوف والزحوف، بشروا وسدّدوا وقاربوا، قفوا وقفة يذكرها لكم التاريخ وإلا فلن يسمع لكم بعدها”.

ودعا الأهالي في المناطق المحررة إلى النفير، فقال: “انفروا خفافاً وثقالا، كونوا عوناً للمجاهدين، وأنقذوا أهلكم المحاصرين، ليبادر كل منكم بما يستطيع وليعذر إلى ربه”.

وخاطب القائد العام لحركة نور الدين الزنكي داعمي الثورة، فقال: “ويا داعمي ثورتنا، صبوا دعمكم في إنجاح المعركة ولا يدّخرن أحدكم مالاً ولا وسعا، ولا يشغبنّ علينا، فأي معركة الآن غير معركة حلب هي ضرار لنا”.

وتوعد “شهاب الدين” عناصر النظام، فقال: “أبشروا بالخزي والعار، وانتظروا ما يسوؤكم، سنطرق أبواب الحرية بجماجمكم، انجوا برقابكم قبل أن يغرِّد الغراد وتزغرد المدافع”.

ووجه في ختام تغريداته رسالة لعناصر حركة نور الدين الزنكي، فقال: “ويا آساد الزنكي، يا ليوث الميادين، هذا يومكم، فأروا ربكم وشعبكم ما تقر به الأعين، وإياكم أن يُؤتى أهل حلب من قِبلكم، اللهم إنا نسألك الثبات”.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: