صدى الواقع السوري

مصر إلى جانب سوريا للتخفيف عن حلب

#صدى_سوريا

حلب

ماهر حمزة – أعلنت الجمهورية العربية المصرية وقوفها آلة جانب مدينة حلب في أزمتها وذلك عبر منشور نشرته وزارة الخارجية المصرية الخميس 20 أكتوبر/تشرين الأول، مؤكدةً فيه إن القاهرة تبذل جهودا بغية تخفيف معاناة مدنيي حلب وإجلاء الجرحى وكبار السن من المدينة وإيصال المساعدات الإنسانية إليها.

المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد أكد في بيان أن القاهرة تبذل مساعي  جاهدة و وساطة عبر سفارتها في دمشق، للتنسيق بين أجهزة الأمم المتحدة العاملة في سوريا وسلطات هذه البلاد، من أجل التخفيف من حدة معاناة سكان حلب وإجلاء الجرحى وكبار السن وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المنكوبة داخل المدينة.

وأشار المتحدث إلى أن هذه الجهود تبذل بموافقة الحكومة السورية، واتصالات بين الطرفين تجري حاليا لتحضيرات زيارة القائم بالأعمال في السفارة المصرية بدمشق محمد ثروت سليم إلى حلب بهدف الإشراف على عمليات إجلاء الجرحى وكبار السن، وذلك بالتزامن مع استكمال القاهرة مساعيها الرامية إلى التوسط في إدخال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المنكوبة في المدينة.

مشدداً أن هذه الخطوات تمثل أحد عناصر الرؤية المصرية المتكاملة للتعامل مع الأزمة السورية، التي تجمع بين التحركات العاجلة للتخفيف من وطأة المعاناة الإنسانية للمواطنين السوريين، ومحاولة التوصل لوقف شامل لإطلاق النار في شتى مناطق البلاد، إلى جانب العمل على استئناف المفاوضات السياسية للتوصل إلى حل سياسي يتيح تحقيق طموحات الشعب السوري المشروعة، والحفاظ على وحدة سوريا وضمان أمنها، والحيلولة دون تحولها إلى بؤرة لأنشطة المجموعات الإرهابية.

يذكر بإن قبل فترة وجيزة قام مسؤول المكتب الأمن القومي السوري علي مملوك بزيارة لهاز الاستخبارات المصرية وأجهزة الأمن القومي لها.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: