صدى الواقع السوري

المنسقية العامة لكانتونات روجآفا ” كوباني – عفرين – الجزيرة ” تدين قصف المقاتلات التركية لأراضيها

#صدى_الكُرد:

منسقية الكانتونات الثلاث

جوان محمد

نددت المنسقية العامة لكانتونات روجآفا ” كوباني – عفرين – الجزيرة ” ممارسات الدولة التركية بعد قصفت طائراتها الحربية مساء يوم أمس الأربعاء الـ 19 من تشرين الأول أكتوبر كلاً من قرى أم الحوش وأم القرى بالإضافة إلى قرية حصية الواقعة في مناطق الشهباء ريف حلب الشمالي بشكل عنيف بعد أن تم تحريرها على يد الفصائل الثورية، ويأتي القصف بعد ساعات فقط من تحرير خمسة قرى بالإضافة إلى سد الشهباء ومركز سيرياتيل من التنظيم الإرهابي داعش.

بيان المنسقية كالتالي :

إننا في المنسقية العامة لكانتونات الإدارة الذاتية الديمقراطية (الجزيرة، كوباني، وعفرين) في الوقت الذي ندين ونستنكر هذا الاعتداء السافر الذي ترتكبه السلطة التركية مهددة بذلك حياة مئات المدنيين من أبناء هذه القرى والمناطق المجاورة لها و ارتكاب المجازر بحقهم؛ فإننا نؤكد بأننا سنبدي كما أبدينا سابقا كل ما يلزم لحماية المدنيين وعموم مكونات شمال سوريا.

كما نؤكد بأن الدولة التركية تؤكد مرة أخرى و عبر هذا الاعتداء السافر تؤكد عدم ارتياحها من تحرير هذه القرى من التنظيم الإرهابي داعش وكما يظهر بشكل دامغ على أنه المدافع عنه الآن ، و طيلة سنوات وجود التنظيم الإرهابي ومن يرتبط به من مجموعات وأشخاص.

وعليه فإننا نتوجه إلى الرأي العام العالمي وهيئة الأمم المتحدة و راعيي حل الأزمة السورية (الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الروسي) وعموم منظمات حقوق الإنسان ومؤسسات المجتمع المدني بالضغط المباشر على تركيا لوقف إعتداءاتها ومنعها القيام بهذه الاعمال التي تهدد أمن واستقرار مناطقنا و الخروج عن صمتها أمام خرقها المستمر للسيادة السورية وانتهاكها بذلك لجميع العهود والمواثيق الدولية ذات الصلة، وأن لا يقابل هذا الاعتداء صمت دولي كما حدث حينما احتلت تركيا مدينة جرابلس و وهذا ما يلحق به بإشارات استفهام كبيرة…؟؟؟

كما أننا ندعو جميع السوريين من مختلف مكوناتهم بالتحرك المسئول لوقف هذا القصف الذي يؤكد بأن الخاسر فيه هي سوريا وحل أزمتها وفق المسار السياسي.

وكما أشارت القيادة العامة لجيش الثوار إلى نفس السياق وتنديدها يتلك الطلعات الجوية و ذلك عبر بيان نشرته القيادة العامة لجيش الثوار جاء فيه ’’ إن قواتنا قوات جيش الثوار تدين التدخلات التركية في سوريا واستهدافها للقرى المحررة بريف حلب بالتزامن مع المعارك التي تخوضها قواتنا ضد تنظيم داعش الإرهابي.

وأشار البيان الى أنه ’’ في تمام الساعة العاشرة من مساء اليوم الموافق ١٩-١٠-٢٠١٦ أقدم الطيران التركي على استهداف القرى المحررة من سيطرة داعش ( أم حوش ، الحصية أم القرى مركز سيرتيل ) كما قام الطيران بالتمهيد لتنظيم داعش في خطوط التماس مع تنظيم داعش في سد الشهباء ، بأكثر من ١٤ غارة والآن تنظيم داعش يقوم بهجمات ضد نقاط قواتنا ’’.

وأكد البيان ’’ إننا في قوات جيش الثوار نعتبر الفصائل فيما يسمى ” درع الفرات ” أنها فصائل إرهابية تساند تنظيم داعش بدعم من الطيران التركي , كما نناشد الأمم المتحدة ومنظمة العفو الدولية التدخل لوضع حد لتلك الاعتداءات التركية المتكررة ومساندة تركيا ودرع الفرات لتنظيم داعش الإرهابي , من أجل وقف تلك الاعتداءات على المناطق المحررة ووضع حد للتدخلات التركية السافرة في الشأن السوري ’’.

ونوه البيان الى أنهم ’’ يحملون مسؤولية تلك الاعتداءات للتحالف الدولي بقيادة أمريكا الذي يسمح للطيران التركي باستهداف المناطق المحررة بدماء ثوارنا من تنظيم داعش الإرهابي ’’.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: