صدى الواقع السوري

آخر أمل للوحدات الكردية بوصل مدينة عفرين بمدينة كوباني بعدتحرير قرية تل مالد من قبل المعارضة

#صدى_سوريا:

شنّت قوات المعارضة المشاركة في عملية درع الفرات هجوماً عنيفاً على عدة قرى بريف حلب الشمالي يسيطر عليها تنظيم “داعش”، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، أفضت إلى سيطرة المعارضة  على قرى (العيون ومزارعها، تل مالد، السيد علي، الباروزة، طنوزة، الواش، برعان، الطويحينة، جسر السموقة)، بحسب ما أفادت به الجبهة الشامية، من خلال حساباتها

%d9%87%d9%87%d9%87%d9%87

ويأتي هذا التقدم  في ريف حلب الشمالي، في مساعيهم لبلوغ الهدف المنشود من المرحلة الثالثة من عملية (درع الفرات)،

 

وهي الوصول إلى مدينة الباب بريف حلب وطرد تنظيم “داعش” منها، فبعد سيطرة الثوار على قرية الواش، أصبحت المسافة التي تفصلهم عن مدينة الباب أقل من 14 كم.

ويذكر أن عملية درع الفرات انطلقت في 24 أغسطس/آب الماضي، بدعم من وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، وبالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، بهدف تطهير مدينة جرابلس والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة

%d9%87%d9%87

تنظيم “داعش”، ونجحت العملية خلال ساعات في تحرير المدينة ومناطق مجاورة لها، كما تم لاحقاً تحرير كل الشريط الحدودي ما بين مدينتي جرابلس وإعزاز، وبذلك لم يبقَ أي مناطق متاخمة للحدود التركية تحت سيطرة “داعش”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: