صدى الواقع السوري

تركيا تتوعد بإخراج القوات الكردية من منبج وإقامة المنطقة الآمنة بمساحة 5000كم مربع

#صدى_سوريا

قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اليوم الثلاثاء 18 أكتوبر/ تشرين الأول بإنه سيتم إخراج وحدات حماية الشعب الكردية السورية، المدعومة من الولايات المتحدة، من مدينة منبج بمحافظة حلب (شمالي سوريا)، بعد طرد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية داعش من بلدة الباب القريبة من قوات درع الفرات ومجلس منبج العسكري بنفس المسافة.  

في حين أضاف اردوغان، في كلمة ألقاها بالعاصمة التركية أنقرة، أن مشاورات تركية  تجري مع الولايات المتحدة بشأن عملية مشتركة محتملة لإخراج داعش من مدينة الرقة السورية, قائلا إن تركيا تسعى لإقامة منطقة آمنة” تغطي خمسة آلاف كيلومتر مربع في شمال سوريا

وكان المتحدث باسم الرئيس التركي قد قال، الخميس الماضي، إن تركيا لديها معلومات عن وجود عدة مئات من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في المنطقة المحيطة بمدينة منبج السورية، رغم مطالباتها بانسحابهم

وأكد إصرار تركيا على ضرورة تقهقر “هؤلاء المقاتلين إلى شرقي نهر الفرات وهذا يشير إلى حرب بين الكرد وتركيا.

يذكر بإن اشتبكت القوات الكردية متمثلة بمجلسي جرابلس ومنبج العسكريين عدة مع قوات درع الفرات المدعومة من تركيا إلا عن خط نهر الساجور كان بمثابة هدنة ووقف العمليات العسكرية بين الطرفين .

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: