صدى الواقع السوري

مراسيم مهيبة لتشييع 17 شهيداً من QSD ومن بينهم جثمان قيادي “حسين شاويش”

#صدى_شمال_سوريا:

YPG

[highlight] مراسيم مهيبة لتشييع 17 شهيداً من وحدات حماية الشعب ومن بينهم جثمان قيادي “حسين شاويش” [/highlight]

تقرير : أسرين كوجر

شيع الآلاف من المواطنين في شمال سوريا جثمان القيادي في وحدات حماية الشعب حسين شاويش (هركول) الذي استشهد في ديرك والقيادي هيوا سنو استشهدا في سد تشرين .

وانطلق موكب من السيارات من امام المشفى الوطني إلى مزار الشهيد خبات في ديرك .

وبدء المراسيم بمراسم عسكرية قدم من قبل وحدات حماية الشعب والمرأة , ليلقي بعدها كلمة من قبل القيادي في وحدات حماية الشعب والمرأة لقمان اذاد قائلاً ” في البداية ننحني اجلالاً لأرواح الشهداء الذين هدروا دمائهم في سبيل حرية الشعوب .

حسين شاويش2

إن القيادي هركول ناضل كثيراً في جبال كردستان من أجل نيل شعبه الحرية واصبح اسير بيد حكومة التركية ولكنه لم يستسلم وناضل وقاوم كثيراً في سجون العدو حتى تم اطلاق سراحه واستمر مسيرته النضالية وسار على نهج وفلسفة القائد ابو  وناضل كثيراً في سبيل نيل الشعب الكردي الحرية .

واشار اذاد من خلال حديثه أن القيادي حسين شاويش كان معروف بمستوى فكره ومعنوياته العالية  كان يمنح للمقاتلين معنويات  في ساحات القتال.

ومن خلال فكره الحر مما دفع المئات من الشباب وشابات بانضمام إلى خط الثورة في روج افا .

وتابع اذاد حديثه قائلاً ” أن القيادي هيوا سينو لم يعرف الحدود جاء من روجهلات كردستان من أجل دفاع عن الإنسانية  وكان معروف بأنه مقاتل فدائي وبنضاله وصل إلى مرتبة الشهادة .

وفي نهاية حديثه قال ” أننا كوحدات حماية الشعب والمرأة نوعد رفاقنا الشهداء بأن نسير على خطاءهم حتى تحقيق النصر ونيل الشعوب الحرية والكرامة .

[highlight] وكما تحدثت الرئيسة المشتركة لنظام الاتحاد الديمقراطي روج افا – شمال سوريا هدية يوسف قائلةً: [/highlight]

” ننحني امام عظامة الشهداء ونقول لشعبنا ما دام وحدات الحماية الشعب والمرأة يقاتلون في جبهات القتال فأن النصر هو حليفنا .

واشارت  يوسف من خلال حديثها قائلةً” أن شعاع الثورة بدء من شمال سورية ويستمر هذا الشعاع  بدماء الشهداء .ونحن الأن نودع مناضل هيوا سينو وهركول وبدمائهم الطاهرة سيستمر ثورة روج افا .

 وبنضال وحدات حماية الشعب والمرأة حققوا انتصارات عظيمة  وما تزال انتصاراتهم مستمرة .

حسين شاويش

وكما تحدث مسؤول حزب الاتحاد الديمقراطي  PYD صالح مسلم في مراسم تشيع القيادين في وحدات حماية الشعب قائلاً “أن مناضل هركول كان طالب لقائد الشعب الكردي عبدالله اوجلان وهو مدرس لمقاتلين وحدات حماية الشعب .

حيث ناضل في سبيل تحرير روج افا ونيل الشعب الكردية الحرية .

تابع مسلم حديثه قائلاً ” لن ننسى نضاله خلال السنوات الطويلة في جبال كردستان و أن روج افا هي ساحة النضال والمقاومة وبقوة  وارادة العظيمة التي تقاتل بها وحدات حماية الشعب إننا على اليقين بأننا سوف ننتصر في ساحة القتال .

واشار مسلم من خلال حديثه قائلاً” نوعد الشهداء بأن نسير على خطاهم وأننا كحزب PYD   الشيء الذي يقع على عاتقنا سوف نقوم بها اذا طلب منا سوف نحمل السلاح نقاتل في ساحات القتال ,ونوعد شعبنا بأن نهاية داعش سوف تكون على يد وحدات حماية الشعب والمرأة وسوف يدفع داعش ثمن هجومهم على شعبنا .

وبعدها تم حمل جثمانهم على اكتاف المقاتلين من وحدات حماية الشعب ليواري الثرى في مزار الشهيد خبات .

كما شيع الآلاف من أهالي قامشلو و الحسكة جثامين 15 مناضلاً من قوات مجلس منبج العسكري الذين فقدوا حياتهم في حملة الشهيد القائد فيصل أبو ليلى إلى مقبرة الشهيد دليل صاروخان، وجثمان مقاتلين آخرين في مقبرة الشهيد دجوار، وذلك خلال مراسم تشييع منفصلة.QAM-MERASIME-15-PEKERWANA (4)

استلم المشيعون في قامشلو جثمان المناضلين الـ 15وهم كل من” برهان عبدالله الاسم الحركي: برهان، أحمد رشو الاسم الحركي: أحمد، دلكش الاسم الحركي: دلكش فلات، علاء علي الاسم الحركي: كاوا قامشلو، محمود الأحمد الاسم الحركي: بوطان، زاكر رشو الاسم الحركي: تولهلدان قامشلو، محمود الأحمد الاسم الحركي: حمو تل حميس، عبد القادر إبراهيم الاسم الحركي: برخدان ماسيرو، إسماعيل حسن الاسم الحركي: لوند قامشلو، وجوهر ديرك، وخويندا كابار، سيلا تكوشين، كليستان جولمرك وجسور برخدان” وذلك من أمام دار الشعب بحي العنترية، وانطلق موكب التشييع الذي ضم العشرات من السيارات المزينة بصور المناضلين متوجهاً إلى مقبرة الشهيد دليل صاروخان.

لدى وصول المشيعين إلى المقبرة، بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت وتقديم عرض عسكري من قبل وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات الاسايش، تلتها كلمة مجلس سوريا الديمقراطية عزت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الQAM-MERASIME-15-PEKERWANA (7)ديمقراطي إلهام أحمد في بداية حديثها أهالي المناضلين وباركت دماءهم الطاهرة على كافة الشعب في روج آفا.

وتطرقت إلهام أحمد في حديثها إلى حملة تحرير منبج، وقالت” إن الحملة قلبت موازين القوى الدولية وخاصة الدول الداعمة للإرهاب أمثال الحكومة التركية، التي حاولت جاهدة إفشال هذه الحملة، وزودت المرتزقة بالدعم العسكري، لكن محاولاتها باءت بالفشل بفضل تضحيات المناضلين”.

وأشارت إلهام في أن شهر تموز شهر مبارك لأن الشعب فييه أعلن ثورته وقرر رفض الظلم والعبودية الممارسة بحقهم منذ سنين”.

واختتمت إلهام أحمد حديثها بتجديد العهد على مواصلة درب المناضلين والسير على الطريق الذي اختاروه.QAM-MERASIME-15-PEKERWANA (3)

وتخلل المراسم كلمات أخرى منها، نائب رئيس المجلس التنفيذي حسين عزام وعضو لجنة العلاقات العامة لوحدات حماية الشعب حجي أحمد، الذين قدما العزاء وتمنوا  الصبر والسلوان لذوي المناضلين، كما عاهدوا بمواصلة المسيرة التي بدأها المناضلون والوفاء لهم.

بعدها قرئت وثائق الشهادة للمناضلين، ليتم تسليمها إلى ذويهم الذين عاهدوا بدورهم  متابعة نهج أبنائهم وبناتهم المناضلين، وفي نهاية المراسم حمل مقاتلوا وحدات حماية الشعب وقوات الاسايش جثامين المناضلين الـ15 على الأكتاف ليواروا الثرى وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تحي مقاومتهم.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: